كأس العالم 2018

شعرة بيد المجني عليه تكشف هوية القاتل

بلغ عدد القضايا التي تعامل معها قسم مسرح الجريمة بالإدارة العامة للعمليات الشرطية في شرطة الشارقة وكشف غموضها، خلال العام الماضي 12554 قضية، في واحدة منها شعرة وُجدت عالقة بيد المجني عليه، أوصلت المحققين إلى هوية القاتل.

الشاهد الصامت

وأكّد النقيب مرثد حسن المراشدة مدير فرع مسرح الجريمة وضابط أدلة جنائية، أهمية عدم العبث في موقع الجريمة وإبلاغ الجهات المختصة بكامل التفاصيل التي شوهدت، معتبراً مسرح الجريمة هو الشاهد الصامت الذي يستدلون منه على خيوط الواقعة والوصول إلى مرتكبيها معتبرا إياه الشاهد في موقع الحادث، مشددا على شق التعاون والاستجابة لتعليماتهم عند معاينة المواقع.

وأشار إلى توصل الإدارة لقاتل عن طريق إيجاد شعرة بيد المجني عليه، لافتاً في ذات السياق أن العبث بمسرح الجريمة يعطي معطيات مختلفة، على غرار واقعة انتحار التي تبينت بعد 8 ساعات ان من عبث بالمكان هم ذوو المنتحر جراء صدمتهم بعدما تبين عند معاينة مكان الواقعة آثار عنف وإتلاف بالموقع ما عكس أنها جريمة اعتداء.

وذكر أن إتلاف مسرح الجريمة يتم بشكل غير مقصود من قبل بعض الناس، مشيرا إلى أن العبث أو الإزالة قد يؤدي إلى نتائج غير دقيقة، وبيّن رئيس قسم مسرح الجريمة أن القسم يمتلك العديد من الأجهزة الحديثة والمتطورة في الكشف عن الأثر، والكفاءات البشرية التي تتعامل مع مسارح الجريمة بحرفية عالية قادرة على التعرف والوصول إلى جميع مرتكبي الجرائم في أسرع وقت.

المستجيب الأول

وقال خلال مشاركته في برنامج «أمان يابلادي» إن دوريات الأنجاد لديهم إحاطة بالتعامل مع مسرح الجريمة، بعد تدريبهم باعتبارهم المستجيب الأول بكيفية الحفاظ على مسرح الجريمة حتى وصول الجهات المختصة، وكل مسرح جريمة له طريقة في التعامل، مشيرا إلى تلقي الدوريات دورات داخل الدولة وخارجها حول كيفية المحافظة على الآثار في مسارح الجريمة لأنها عرضة للمحو والتلف.

وأوضح أنه يستوجب إرسال ضباط على درجة من الكفاءة في المسارح التي تحتاج إلى دقة عالية موضحا أن الفاحصين مدربون على شتى أنواع الجرائم سواء كانت بسيطة او معقدة، ووفقا لنوع القضية يتم انتقاء الفاحص.

مهام

وقالت النقيب ليلى محمد شجاعي خبير أدلة جنائية بفرع التحاليل البيولوجية إن مهام الأدلة الجنائية تتمثل في استلام الأحراز وإجراء الفحوص اللازمة لها وحفظها من التلف والإشراف ومتابعة العمل، مشددة على أهمية عدم العبث بمسرح الجريمة، مؤكدة ضرورة أن يعي أفراد المجتمع أهمية تفادي ذلك، مشيرة إلى حرص الإدارة على التوعية من خلال الحملات التي تستهدف أفراد المجتمع والدوائر وطلبة المدارس والجامعات عبر شروح ميدانية.

6 مختبرات

ذكرت النقيب شجاعي أن عدد المختبرات 6 مختبرات جنائية على مستوى الدولة وانه يوجد تعاون وتبادل خبرات واجتماعات تنسيقية، مؤكدة أن الإدارة تمكنت من كشف غموض العديد من الجرائم وتم تسليم التقارير للجهات العدلية.

تعليقات

تعليقات