كأس العالم 2018

أعطته صورها لعلاجها من السحر .. فحاول إغواءها

أيدت المحكمة الاتحادية العليا حكماً قضى بسجن متهم لمدة عام و6 أشهر، أدين بمحاولة خداع فتاة، بادعائه بأنه يعالج السحر بالقرآن، طالبا منها الحصول على صور خاصة، لاستخدامها في إجراءات العلاج.

الفتاة بعد تسليمها للصور ومبلغ 16 ألف درهم، فوجئت بالمتهم وهو يعرب لها عن أعجابه بجمالها، طالباً منها ممارسة الزنا، محاولا اغواءها وتهديدها بشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي في حال لم ترضخ لرغباته المحرمة، وعند رفضها ارتكاب جريمة الزنا، شرع المتهم في نشر صورها على موقع "فيسبوك"، لتقوم الفتاة بفتح بلاغ بالواقعة.

وقالت الفتاة: إنها تعرفت على المتهم عن طريق إحدى صديقاتها، حيث كانت تشكو من عدم توفيقها في الزواج، إذ أكد لها المتهم، أن بعضا من أهلها "صنعوا لها عملا" وأنه يستطيع معالجتها، مشيرة إلى أنها تواصلت مع المتهم ودفعت له مبلغ 16000 درهم، إلا أن المتهم لم يعالجها وانما قام بتهديدها بنشر صورها اذا لم تمارس معه الزنا.

ليتم ضبط المتهم وبالتحقيق معه في مركز الشرطة، اعترف المتهم بتهديد الفتاة ونشر صورتها واستلامه للمبلغ وما تم ضبطه بمحل سكنه من أدوات الدجل والشعوذة وصور مخلة بالآداب، لتحيله النيابة العامة إلى القضاء.

وقضت محكمة أول درجة حضوريا بحبس المتهم لمدة سنة وتغريمه خمسين ألف درهم عن التهم من الأولى إلى الخامسة وحبسه لمدة 6 أشهر عن التهمة السادسة، وإبعاده عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة ومصادرة المضبوطات وإحالة الدعوى المدنية إلى المحكمة المختصة.

استأنف المتهم هذا الحكم، وقضت محكمة الاستئناف برفضه وتأييد حكم اول درجة، لم يلق هذا الحكم قبولا لدى المتهم فاستأنف عليه امام المحكمة الاتحادية العليا، إلا ان المحكمة العليا رفضت الطعن، مشيرة إلى أن الحكم والأدلة جاءت سليمة ودقيقة في حق المتهم.

 

 

 

 

 

 

تعليقات

تعليقات