سرق 3 ملايين درهم من عمله فغرمته المحكمة ضعفها

دانت محكمة جنايات أبوظبي في جلستها المنعقدة أمس، موظفاً بتهمة اختلاس مبلغ 3 ملايين درهم من عمله، وقضت بمعاقبة بالسجن لمدة 5 سنوات مع تغريمه مبلغ مضاعف للمبلغ المستولى عليه، ليصل إجماليه إلى 6 ملايين درهم.

وتعود تفاصيل القضية إلى تكليف إدارة الجهة المحلية، لجنة داخلية بغرض التفتيش والتدقيق على الحسابات المالية وكافة المعاملات المرتبطة بعمل المؤسسة، حيث تبين من تقرير اللجنة أن الموظف قام باختلاس 3 ملايين درهم من عمله.

وأنكر المتهم تهمة الاختلاس أمام المحكمة، فيما أكدت الأوراق والتحقيقات التي جرت بأن المتهم تعمد ارتكاب الجريمة واستغلال منصبه ومهام عمله والصلاحيات الممنوحة إليه في التوصل لتلك المبالغ من دون وجه حق.

إعدام

كما قضت «جنايات أبوظبي»، بالإعدام قصاصاً، بحق قاتل خطيب معشوقته في العمل، وبسجنه وبسجن معشوقته لمدة عام عن جريمة هتك العرض بالرضا.

وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهمين إلى القضاء بعد ورود بلاغ يفيد بوقوع جريمة قتل من فتاة تقيم مع المجني عليه والقاتل في الشقة نفسها يفيد بتعرض المجني عليه لعدة طعنات من المتهم في أنحاء متفرقة من جسده عمداً، الأمر الذي أسفر عن وفاته.

وخلال التحقيقات اعترفت الفتاة بأنها اعتادت على ممارسة الرذيلة مع المتهم، وأن المتهم قرر التخلص من المجني عليه (خطيبها) وإزاحة تلك العقبة من حياته في سبيل الحفاظ عليهم.

تعليقات

تعليقات