ضبط عربي يخفي طن مخدرات داخل أمعاء أغنام

كشفت النيابة العامة أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس، عن ضبط «الجمارك» نحو طن مؤثرات عقلية من مادة الأمفيتامين، كانت محشوة داخل أمعاء أغنام، حاول مندوب عربي تخليص إجراءاتها في ميناء جبل علي وإدخالها إلى الدولة بنية الترويج لها.

وبينت تحقيقات النيابة العامة أن مندوب مبيعات عربياً يعمل لدى إحدى شركات تجارة الأغنام استورد نحو 5 ملايين و750 ألف قرص من المادة المذكورة، تمت تعبئتها في أكياس بلاستيكية، وأخفيت داخل أمعاء حيوانات كانت مخزنة داخل براميل كبيرة.

كما جاء في ملف القضية أن المتهم في استيراد هذه الشحنة حضر إلى جمارك دبي لتخليص إجراءاتها ونقلها لتخزينها في مستودع في دبي، بناء على تعليمات شقيقه المتواجد في دولة آسيوية، والذي زوده بـ4400 دولار أميركي لإنهاء عملية التخليص والنقل، ومن ثم تسليمها إلى لشخص آخر مقابل 5 آلاف درهم، وذكرت النيابة العامة أن أحد أفراد الجمارك عثر على شحنة المخدرات لدى تفتيش الحاوية، التي تم نقل الشحنة بها.

«استخدام شخصي»

وفي قضية ثانية أحالت النيابة العامة إلى «الجنايات» أمس، عاطلاً عن العمل آسيوياً، بتهمة حيازة نحو 18500 قرص مخدر بنية الترويج والبيع، إضافة إلى حيازة 263 قرصاً وكبسولة لمؤثرات عقلية أخرى بقصد التعاطي.

وبسؤال المتهم لدى إلقاء القبض عليه من قبل أفراد شرطة مكافحة المخدرات بموجب معلومات موثوقة المصدر حول حيازته المؤثرات العقلية، أفاد بأن جميع المضبوطات التي وجدت بحوزته خاصة لاستخدامه الشخصي، وأنه اشتراها من تاجر مقيم في بلده الآسيوي، مضيفاً أنه قبل أسبوع من واقعة الضبط التي جرت في شهر يونيو الماضي، تواصل مع التاجر المذكور وطلب منه الكمية المضبوطة مقابل 11 ألف درهم، واتفقا على أن يترك له التاجر الأقراص المخدرة على شارع دبي العين بالقرب من أحد الجسور، حيث توجه إلى هناك ووجد كيساً بداخله الأصناف المشار إليها في واقعة الدعوى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات