تضمّن حواراً بين شاب وفتاة داخل مركبة

ضبط 3 شبان وفتاة في أبوظبي نشروا مقطع فيديو مسيئاً للمجتمع

رسم تعبيري غرافيك يظهر الفيديو المتداول عبر الإنترنت | من المصدر

أمرت النيابة العامة في أبوظبي بحبس 3 شبان 7 أيام على ذمة التحقيق، بعد أن وجهت لهم تهمة المساس بالآداب العامة للمجتمع، وذلك باستخدام تقنية المعلومات، كما وافقت النيابة العامة في أبوظبي على تكفيل فتاة متهمة في نفس القضية.

وكانت النيابة العامة في أبوظبي قد أمرت بالقبض على المتهمين، على خلفية انتشار مقطع فيديو على موقع اليوتيوب يتضمن لقطات مخالفة للقانون، بأن قام كل من المتهمة والمتهم الأول بتمثيلها، بينما شارك باقي المتهمين بالتصوير والاعداد، ثم قام المتهم الأول بعمل المونتاج للفيديو ونشره على حسابه الشخصي على موقع يوتيوب.

وفي تحقيقات النيابة اعترف المتهمون بما أسند إليهم من تهم، وادعوا أنهم كانوا يهدفون إلى نشر مقطع توعوي لتحذير الفتيات من الخروج مع أشخاص تعرفوا عليهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لما قد يتعرضن له من اغتصاب أو اختطاف.

كما أكد المتهمون في اعترافاتهم أن الفيلم عند نشره كان يتضمن 33 دقيقة، ولكن حدث هجوم على موقع المتهم الأول واجتزاء مقطع صغير لايتعدى الدقيقة ونشره، وبعد ذلك قام المتهم بحذف الفيديو من امكانية المشاهدة العامة ووضعه للمشاهدة الخاصة فقط قبل أن يحذفه بشكل كامل بناء على نصيحة اعلاميين قاموا بالتواصل معه وشرحوا له الخطأ القانوني الذي وقع به.

من جهة أخرى أكدت النيابة العامة في أبوظبي أن القانون في دولة الإمارات يتصدى لكافة الممارسات التي تمثل فعلاً مخلاً بالنظام والآداب العامة واساءة استخدم التقنيات الحديثة وخاصة مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك في إطار بسط الحماية القانونية على القيم الاجتماعية والأخلاقية والدينية للمجتمع، مع الإشارة إلى أن استخدام تقنيات الاتصال الحديث في الجريمة يعتبر ظرف مشدد للعقوبة وفق القانون.

وطالبت النيابة العامة بضرورة عدم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في نشر ما من شأنه الإضرار بالمجتمع والانتباه والحذر عند اعداد أو انتاج أو استخدام أو نشر أو ارسال أي ألفاظ أو عبارات أو اشارات أو رموز أو رسوم أو تصوير أو تسجيل أو كتابات سواء كانت مرئية أو مسموعة أو مقروءة بما يمس أو يسيء للمجتمع أو للنظام العام، مؤكدة أنها تقوم دائماً باتخاذ الاجراءات اللازمة في حق كل من يخالف القانون.

تحذير

وكان العميد طارق خلفان الغول نائب مدير مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية بشرطة أبوظبي قد حذر من عواقب السلوكيات الطائشة والتصرفات غير المسؤولة التي تتجاوز الأعراف والأخلاق والقوانين وتسيئ للمجتمع وتثير مخاوفه.

دوقال أن نشر فيديو عبر شبكة الإنترنت، يتعارض محتواه مع قيم المجتمع وأهدافه حيث تم تشكيل فريق بحث وتحرٍّ بعد تقنين الإجراءات القانونية، للتوصل إلى صاحب الحساب وأسفرت الجهود عن ضبطه والآخرين.

وكان فيديو متداول على شبكة الإنترنت، مدته 6 دقائق تقريباً، أثار استياء مشاهديه وتضمّن حواراً بين شاب وفتاة، داخل مركبة، يتنافى مع قيم وأهداف المجتمع. ودعا أفراد المجتمع، إلى تعزيز الجهود التي تقوم بها القيادة العامة لشرطة أبوظبي والجهات المختصة في تعزيز التوعية والالتزام بالقيم والأعراف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات