مسافر ترانزيت «غاضب» يعتدي على شرطي في مطار دبي

لم يتعظ مسافر «الترانزيت» آسيوي الجنسية من العقوبة التي لحقت به من دولة عربية أبعدته عن أراضيها بعدما أضاع جواز سفره أثناء إقامته مع عائلته فيها وأصبح مخالفاً لقوانين الإقامة، بل ورط نفسه في عقوبة ثانية بعدما اعتدى على شرطي في مطار دبي، كادت تلحق به إصابات خطيرة لولا تدخل شرطي آخر حضر إلى المكتب، بعدما سمع استغاثة المجني عليه الذي كان يستفسر من الجاني عن وثائق وتذاكر سفره.

وبحسب تحقيقات النيابة في القضية التي نظرتها الهيئة القضائية بمحكمة جنايات دبي أمس، فإن المتهم حضر إلى مطار دبي قادماً من دولة عربية، وكان من المفترض أن يمكث 14 ساعة في مبنى «الترانزيت» ثم يواصل رحلته إلى بلده، إلا أن الشرطة استوقفته واشتبهت به كونه لم يكن يحمل جواز سفر، وإنما «وثيقة» صادرة من بلده، ليتبين أنه أضاع الجواز في البلد التي جاء منها، وبقي مخالفا فيها إلى أن تم ضبطه وإبعاده.

وبحسب أقوال المجني عليه للنيابة العامة خلال التحقيقات في هذه القضية التي نظرتها الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس، فقد بين أنه بينما كان على رأس عمله في مطار دبي، أبلغه زميله بأن ثمة مسافر ترانزيت آسيوياً تم استيقافه لأنه لا يحمل جواز سفر بلده. وعندما سأله عن السبب تفاجأ بالمتهم يشتاط غضباً، ويتوجه نحوه، ويضربه بكرسي أسقطته أرضاً من شدة وقعها، قبل أن يجثم على صدره ويعاجله بلكمات دموية على وجهه، شلت حركته وقدرته على الدفاع عن نفسه، وظل يعتدي عليه بقوة إلى أن حضر شرطي آخر إلى المكان بعدما سمع صراخ المجني عليه واستغاثاته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات