قيمتها 800 درهم و 4 نقاط سوداء

الزفين: مخالفة الانشغال بغير الطريق تعود لتقدير رقباء السير

دعا اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون العمليات ورئيس المجلس المروري الاتحادي، إلى عدم الانشغال بغير الطريق أثناء القيادة حتى لا يتعرض السائق لمخالفات كمخالفات الانشغال بالهاتف المتحرك في كتابة الرسائل، أو غيرها من الأمور الخاطئة التي ترتكب، وتكون حائلاً دون التركيز أو الانتباه لطريق السير.

استفسار

جاء ذلك رداً على استفسار «البيان» الذي تلقته من متصل يشكو من تعرضه لمخالفة انشغال بالهاتف رغم تأكيده أنه لم يكن يتحدث بالهاتف، وإنما كان يضع يده على خده فقط إلا أن تظليل زجاج سيارته حال دون توضيح حقيقة الصورة وجعله يبدو كأنه يستخدم هاتفه النقال.

وأوضح اللواء الزفين أنه تم تشديد مخالفة الانشغال بالهاتف أثناء القيادة من 200 إلى 800 درهم، بالإضافة إلى 4 نقاط مرورية سوداء، وذلك لما تسببه من خطورة كبيرة، إذ يعد الهاتف عاملاً مشتركاً في كثير من الحوادث المرورية القاتلة التي تم تسجيلها، وتبين عند فحصها عدم وجود ردة فعل من السائقين المتسببين فيها، ما يدل على انشغالهم بشيء ما. وأفاد بأن الرادارات في دبي لا تلتقط من ينشغل بغير الطريق وإنما تحرر من قبل الدوريات المرورية ورقباء السير الذين يقدرون الواقعة، ومدى خطورتها.

5 أيام

وقال إن من حق السائق الطعن على المخالفة والاعتراض عليها، إذا كان مقتنعاً بأنه لم يكن على خطأ أو أنه لم يكن متواجداً في المكان الذي صدرت فيه، أو أنه كان يقود ضمن حدود السرعة المسموح بها لحظة صدورها، موضحاً أن المخالفة المرورية تلغى في غضون 5 أيام من لحظة تقديم الشكوى، إذا تمكن السائق من تقديم الأدلة الكافية التي تثبت عدم ارتكابه للمخالفة المدونة بحقه.

وأضاف أنه وبعد تقديم الشكوى، تقوم لجنة خاصة بالنظر في القضية، ثم تقوم بإصدار قرارها بخصوص القضية في غضون 5 أيام من تاريخ تقدم الشكوى، وفي حال كان الحكم لصالح السائق، يتم إلغاء المخالفة المرورية، وفي حال لم يكن صاحب الشكوى راضياً عن قرار اللجنة، يمكن أن يأخذ نسخة عن القرار إلى نيابة المرور، التي تصدر الحكم النهائي في القضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات