ضمن مبادرة الخير المرورية وترسيخاً لرسالتها في ضبط أمن الطريق

شرطة دبي تكتفي بتعهد من مرتكبي المخالفات البسيطة

صورة

في إطار جهودها التوعوية وتماشياً مع عام الخير، أطلقت شرطة دبي، متمثلة بالإدارة العامة للمرور، مبادرة الخير المرورية بأخذ تعهد من السائقين المخالفين بعدم تكرار المخالفات البسيطة بدلاً عن تحرير مخالفة وذلك لحثهم على عدم تكرارها وترسيخاً لرسالتها في ضبط أمن الطريق وليس تحرير المخالفات.

توعية

وقال اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي: إن المبادرة تتضمن توزيع بروشورات توعوية تحتوي على إرشادات ونصائح توعوية لمرتكبي المخالفات الحضورية (البسيطة)، بدلاً من تحرير المخالفة ضدهم.

فيما يتم استدعاء الأشخاص الذين تم تحرير مخالفات غيابية بسيطة ضدهم، بحيث يتم تسليمهم بروشورات توعوية تحتوي على إرشادات ونصائح، تهدف إلى توعيتهم، بضرورة الحفاظ على الأرواح والممتلكات وتوفير السلامة والأمن لأفراد المجتمع، وإلغاء المخالفة، مع توقيعهم على إقرار بعدم تكرار المخالفة وذلك خلال شهر رمضان المبارك.

قيم العطاء

وأكد اللواء عبد الله المري، أن هذه المبادرة تأتي تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة (حفظه الله)، عام 2017 (عام الخير) ضمن المحاور الأساسية هي المسؤولية الاجتماعية والتطوع وخدمة الوطن.

وتأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، بضرورة إرساء مفهوم العطاء كتوجه مجتمعي عام تنخرط فيه فئات المجتمع كافة، وتسعى لترسيخ قيمة العطاء والبذل كإحدى أهم مميزات الشخصية الإماراتية والمؤسسات الإماراتية.

وقال اللواء المستشار المهندس محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشؤون العمليات في شرطة دبي انه بتوجيهات القائد العام لشرطة دبي اللواء عبد الله خليفة المري بضرورة ابتكار أساليب جديدة في التوعية المرورية المباشرة مع الجمهور، والذي أمر بمنح السائقين تعهد في المخالفات الحضورية البسيطة للمرة الأولى بديلاً عن المخالفة، وهو الأمر الذي لاقى ترحيباً كبيراً من أفراد الجمهور.

تأثير

وأضاف اللواء الزفين لـ «البيان» أن المبادرة انطلقت في شهر رمضان الكريم وتماشياً مع عام الخير كما أنها تدحض الاعتقاد لدى البعض أن الشرطة تسعى إلى تسجيل المخالفات على الجمهور، لافتاً إلى أن مثل هذه الأفكار تأتي لتقول للسائق إن الهدف سلامته وسلامة المجتمع وضبط أمن الطريق للحفاظ على السلاسة المرورية، لافتاً إلى أنه في حالة تكرار الشخص للمخالفة تُسجَّل تلقائياً، داعياً الجمهور إلى الالتزام المروري والذي يعتبر نوع من التعاون غير المباشر مع أجهزة الشرطة والتخفيف عنهم خاصة في شهر رمضان الكريم.

مشيراً إلى أن هذا النوع من التوعية المباشرة تأثيرها أكبر من التوعية التقليدية. جانبه أكد العميد سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور أن المبادرة تعد تحفيزاً للسائقين وتشجيعاً لهم على الامتثال للقوانين والالتزام بأحكامها وتحفيزاً لهم على تطبيق القواعد المرورية تطبيقاً دقيقاً حفاظاً على أمنهم وسلامتهم وكذلك أمن وسلامة مستخدمي الطريق من حولهم. ومؤكداً حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تبني المبادرات التي تحقق إسعاد المتعاملين وأفراد المجتمع.

شريك

ولفت العميد المزروعي إلى أن المبادرة تؤكد أن شرطة دبي ليست جهازاً أمنياً يسهر على راحة الجمهور فحسب، بل هي شريك ومعني بالمساهمة في إدخال السرور إلى نفوس مستخدمي الطريق عبر الوسائل كافة بما فيها إطلاق المبادرات المجتمعية التي تحمل معاني المودة والمحبة التي تكنها شرطة دبي لجمهورها الكريم.

داعياً الجمهور الكريم إلى التعاون مع المؤسسات الشرطية والالتزام بالقوانين، والإيمان التام بأن الأمن والأمان مسؤولية الجميع والكل شريك في تحقيقهما، فبهما تقام المجتمعات وتتحقق التنمية والتطور والنهضة والرقي في كافة المجالات. وأشار مدير مرور دبي إلى أن تطبق هذا القرار سيكون خلال شهر رمضان المبارك، موضحاً أن تطبيق هذه المبادرة ستطبق على المخالفات البسيطة فقط.

التزام

وشدد العميد سيف المزروعي، على أهمية الالتزام بقواعد السير والإرشادات المرورية التي تكفل الأمن والسلامة للسائق ومن يرافقه في المركبة، مشيراً إلى أن احترام قواعد السير يعتبر من أهم ملامح المجتمعات المتحضرة، ويعكس الشخصية الراقية للسائق الذي يحفظ للطريق حقها ويبتعد عن المخالفات التي من شأنها الإضرار بالآخرين حتى وإن كانت في أبسط أشكالها.

ومن جانبه قال الإعلامي عبد الله المطوع مسؤول شؤون الإمارات بقناة العربية إنه فوجئ أمس الأول أثناء توقفه قبل موعد الإفطار بربع ساعة بطريقة مخالفة توجه أحد عناصر شرطة دبي إليه وأبلغه بأنه يعرقل حركة السير وأنه لن يتم تحرير مخالفة ولكن يتوجب عليه التعهد بعدم المخالفة مرة أخرى.

وبالفعل تم كتابة التعهد وتحريك السيارة من مكانها لسهولة مرور السيارات الأخرى، منوهاً بأنه كان في عجلة من أمره ولم يستغرق وقوفه سوى دقائق معدودة، إلا أنه أبدى سعادته من تصرف شرطة دبي الذي فاجأه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات