سيارة تصدم طالباً وهو في طريقه لإحضار مستلزمات لشقيقته بالشارقة

توفي صباح اليوم متأثرا بجراحه طالب في الصف الثاني عشر من مدرسة الابداع العلمي الدولية في الشارقة إثر حادث تصادم وقع امام المدرسة بين الدراجة التي كان يقودها ومركبة اخرى مسرعة.

وفي التفاصيل وأثناء قدوم الطالب إلى المدرسة لإحضار مستلزمات مدرسية لشقيقته الطالبة في نفس المدرسة داهمته سيارة مسرعة.

وقام الإسعاف الوطني بنقل جثة الطالب الذي كان من المفترض ان يؤدي امتحانه الثانية عشرة والنصف ظهرا الى مستشفى القاسمي، وباشرت الجهات المعنية تحقيقاتها في ظروف وملابسات الحادث.

في المقابل سادت حالة من الحزن بين صفوف الطلبة وأولياء أمور تزامن وجودهم وقت قوع الحادث المؤسف في الشارع خارج المدرسة وأودى بحياة الفتى في لحظات.

 وأشار وليد رمضان المدير الاداري لمدارس الابداع العلمي الدولية في تصريحات خاصة  لـ "البيان" إلى ان الحادث وقع الساعة الثامنة والنصف صباح اليوم وكان الطالب يقود دراجته قادما الى المدرسة لإحضار مستلزمات لشقيقته الطالبة في الصف التاسع ووقع الحادث المؤسف، حيث هرعت طبيبة المدرسة الى الخارج لتقديم الإسعافات الأولية اللازمة له لكن الطالب كان في حالة سيئة للغاية وتم نقله عبر الإسعاف الوطني لمستشفى القاسمي، مضيفا ان المدرسة فقدت ابنا لها وليس طالبا وانه وفقا لجدول الامتحانات فان الطالب رحمه الله كان عليه امتحان الساعة الحادية عشرة والنصف ظهرا لكن كلمة القدر كانت أسرع .

وذكر انه وعدد من العاملين في المدرسة رافقوا ذوي الطالب الى المستشفى حتى انتهاء اجراءات تشييع جثمانه ودفنه الى مثواه الأخير.

وناشد مدير المدرسة بضرورة وضع مطبات امام المجمعات المدرسية بشكل عام لإرغام قائدي المركبات على القيادة بشكل بطيء خصوصا امام وفي مَخيط المدارس، كما حذّر من خطورة الدراجات التي تكون حوادثها في العادة مميتة وقدم تعازيه مرة اخرى للمجتمع المدرسي.

وناشدت القيادة العامة لشرطة الشارقة السائقين وأفراد الجمهور بضرورة أخذ الحيطة والحذر والانتباه أثناء القيادة، والابتعاد عن كل ما يشغل السائق ويؤدي إلى تشتيت انتباهه وتركيزه والالتزام بالسرعات المحددة على الطرقات الداخلية والخارجية لتفادي مفاجآت الطريق، خاصة في محيط المدارس.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات