عملية إخلاء وهمية لمستودعات البلدية في أم رمول

 جانب من عملية الإخلاء الوهمية | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت بلدية دبي وبالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة دبي، والإدارة العامة للدفاع المدني في دبي، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف تجربة إخلاء وهمية ناجحة حسب سيناريو وهمي لإخلاء مبنى إدارة مستودعات الرمول بقسم المستودعات في إدارة العقود والمشتريات، على فرض نشوب حريق داخل المبنى، وتم إخلاء جميع الموظفين عند سماعهم صفارات الإنذار وتجمعوا عند نقط التجمع، حيث تمت عملية الإخلاء في وقت قياسي، كما تم إخلاء أفراد من ذوي الإعاقة ونقلهم إلى مناطق التجمع بأمان والحفاظ على سلامتهم، إضافة إلى إنقاذ عدد من المصابين.

تجربة

وأفاد طارق الخاجه، رئيس فريق الاستجابة بقسم المستودعات، أنه من منطلق حرص الدائرة على سلامة الموظفين في أماكن العمل، وحرصاً على صحة وسلامة أفراد المجتمع، وكذلك لاستدامة المطابقة لمتطلبات السلامة العامة العالمية في كافة المرافق الخدمية، تم تنفيذ تجربة الإخلاء الوهمي لأنها من الوسائل العملية التي يتم اتباعها لتقييم وضمان الجاهزية في حالات الطوارئ ومن الجهود التي تعين على المحافظة على الأرواح وتقليل الضرر قدر الإمكان.

ومن جانبه، قال المهندس مروان المحمد مدير إدارة الصحة والسلامة العامة رئيس فريق الطوارئ والأزمات المؤسسي ببلدية دبي، إن التجربة حققت الأهداف المنشودة، مشيراً إلى أن هذه التجربة الناجحة تمثل إحدى ثمار التعاون والتنسيق بين البلدية والجهات المعنية الأخرى بهدف اختبار خطط وجاهزية مختلف الجهات لتلك الحالات وكفاءة الأجهزة والمعدات والإنذارات وصقل خبرة رجال الأمن والسلامة للوقوف على الاستعدادات اللازمة لمواجهة الحوادث في حال وقوعها.

طباعة Email