00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شهد تخريج 226 طالباً في «دورة الأكاديمية الصيفية»

المزينة: شرطة دبي حريصة على تعميق شعور الطلبة بالانتماء والولاء

■ خميس المزينة خلال حفل التخريج بحضور عبدالرحمن رفيع وعبدالقدوس العبيدلي ومحمد بن فهد | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي اهتمام القيادة العامة لشرطة دبي وحرصها المستمر على دعم وتنظيم البرامج والأنشطة الصيفية لطلبة المدارس في نهاية العام الدراسي، بهدف استثمار أوقات الطلبة، الذين هم ثروة الوطن وعدّته للمستقبل..

 والعمل على تعميق الشعور بالانتماء للهوية الوطنية، واحترام الأنظمة والقوانين وغرس قيم الولاء للقيادة الرشيدة، وإعداد جيل من الشباب على درجة عالية من الوعي والثقافة، توجِد لديه روح الفداء والشجاعة والإقدام والتضحية في خدمة الوطن والدفاع عنه.
226
جاء ذلك خلال حضوره حفل تخريج دورة التدريب العسكري لطلبة الأنشطة الصيفية التي تنظمها القيادة العامة لشرطة دبي ضمن البرنامج الوطني (صيف بلادي) لعام 2016، والبالغ عددهم 226 طالباً، منهم 102 تدربوا في اكاديمية شرطة دبي و124 تدربوا في الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ.

وحضر حفل التخريج الذي أقيم في الصالة الرياضية بأكاديمية شرطة دبي، اللواء عبدالرحمن محمد رفيع، مساعد القائد العام لشؤون خدمة المجتمع والتجهيزات، واللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشؤون الجودة والتميز، واللواء الدكتور محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب..

واللواء محمد سعيد المرّي، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، رئيس اللجنة العليا لبرنامج الأنشطة الشبابية الصيفية، واللواء الدكتور السلال سعيد الهويدي الفلاسي مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية، وعدد من مديري الإدارات العامة ومراكز الشرطة ونوابهم وكبار الضباط وأولياء أمور الطلبة الخريجين.
تطوير برامج

وشدد الفريق المزينة على حرص شرطة دبي على تطوير البرامج التي يتم من خلالها استثمار فترة إجازة الطلبة بشكل جيد لما فيها من طمأنينة لأولياء الأمور، ودافع للشباب على استثمار الوقت بما هو مفيد، وإبعادهم عن السلوكيات الخاطئة التي قد يساعد وقت الفراغ في العطلة الصيفية على انتشارها.

 وأشار القائد العام لشرطة دبي إلى أهمية انخراط الطلبة في برامج التدريب العسكري أثناء الإجازة الصيفية لملء الفراغ، والبعد عن رفقاء السوء، واكتساب المهارات لتطوير القدرات في الجوانب المختلفة عبر البرامج والأنشطة المصاحبة للتدريب العسكري.

ثقافة
ألقى الطالب مانع مجدي مانع كلمة الخريجين اكد خلالها أهمية مبادرة عام 2016 (عام القراءة) التي اطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لتمثل خطوة جديدة في مسيرة دولة الإمارات نحو ترسيخ ثقافة العلم والمعرفة والاطلاع على ثقافات العالم في نفوس المواطنين والمقيمين عبر سلسلة من المبادرات والمشروعات الثقافية والفكرية والمعرفية التي اطلقتها الدولة منذ قيامها، وهي تصب في الرؤية نفسها التي وضعها مؤسس دولة الإمارات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي يعتمد على بناء الإنسان.
 

طباعة Email