00
إكسبو 2020 دبي اليوم

يلجأ إلى المحكمة ليُصلح بين زوجتيه !

ت + ت - الحجم الطبيعي

لم يتخيل الزوج أنه سيقف يوماً أمام قاضي المحكمة لمحاولة الصلح ودفع زوجته الثانية للتنازل عن قضية ضد زوجته الأولى، بسبب اتصال هاتفي ودي خلّف شتماً وقذفاً من الزوجة الأولى لزوجته الثانية. ويبقى الزوج السبب في إشعال فتيل الخلاف حين عرض على زوجته الثانية المبادرة والتواصل مع زوجته الأولى لإيجاد جو من الألفة والمودة بينهما، والذي وجدت فيه الزوجة الأولى سبباً لتنفيس غضبها بالسب والشتم، جراء ألمها من الزواج عليها عقب عشرة زوجية دامت طويلاً.

من جانبها، قالت الزوجة الثانية إنها هي المجني عليها في واقعة السب والقذف وأشارت إلى أن زوجها عقد قرانه عليها رسمياً تنفيذاً لشرع الله ولم يرتكب احدهما خطأ يستحق عليه الإساءة، رافضة التنازل أو التصالح، وتمسكها التام باسترداد كافة حقوقها عبر القضاء لرفع الظلم الذي وقع عليها.

 

طباعة Email