العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إطلاق اسم الشهيد جاسم البلوشي على قاعة تدريب بأكاديمية الدفاع المدني في دبي

    ■ راشد المطروشي

    شارك اللواء راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني بدبي في الوقفة التأبينية للشهيد جاسم عيسى البلوشي، التي جرت في الإدارة، بحضور مديري وضباط ومنتسبي الدفاع المدني، حيث تم خلالها إطلاق اسم الشهيد البلوشي على إحدى قاعات التدريب بأكاديمية الإمــارات للدفــاع المدنــي فــي دبــي.

    واجب

    وقال اللواء المطروشي: سيبقى الشهيد جاسم عيسى البلوشي الذي استشهد أثناء قيامه بالواجب الوطني خلال حادث حريق الطائرة بمطار دبي أحد رموز التضحية بالنفس، وينضم الشهيد إلى كوكبة شهداء الدفاع المدني الذين ضحوا بحياتهم طيلة السنوات الطويلة من تاريخ الدفاع المدني من أجل حماية الأرواح، وإنقاذها، وتأمين سلامة الثروات الوطنية والممتلكات العامة والخاصة.

    شجاعة

    وأكد أن مهنة رجال الدفاع المدني هي مهنة المهمات الصعبة التي تتطلب درجة عالية من الشجاعة والمسؤولية ونكران الذات، وما قدمه الشهيد هو أحد الأمثلة المضيئة، لهذا الدور المتميّز، ولهذه المكانة الرفيعة التي تستقر في ذاكرة الأجيال والوطن، التي سار عليها من قبله شهداء الواجب في جميع المواقع والمهام الوطنية.

    اعتزاز

    وأضاف: «حرصاً من الدفاع المدني بدبي لاستذكار شهدائه بكل اعتزاز وتكريم، قرر تسمية إحدى قاعات التدريب بأكاديمية الإمارات للدفاع المدني بدبي باسم قاعة الشهيد جاسم عيسى البلوشي، لأن الجود بالنفس أعلى غاية الجود..

    وهذه التضحية السامية ستبقى قدوة للأجيال الجديدة والمتعاقبة من رجال الدفاع المدني، الذين سيتعرفون عليها ويقتدون بها، منذ بدء حياتهم المهنية، بدخول الدورات التأسيسية بأكاديمية الإمارات للدفاع المدني، الذين نحرص ليس فقط على تدريبهم وتأهيلهم على المهارات المهنية الاحترافية، بل وعلى قيم الوطنية والتضحية والمسؤولية والانضباط والشجاعة».

    تعاون

    وتابع: «إن هذا الحادث عكس مدى التكامل بين مختلف أجهزة الطوارئ بدبي، ودور التعاون والتنسيق في تحجيم الحوادث وتقليص الخسائر، وأهمية كفاءة رجال الدفاع المدني في السيطرة على الحوادث الكبيرة، وإنقاذ الأشخاص في الظروف الفائقة الخطورة، وهذا لا يتم إلا بالمبادرات الشجاعة المرتكزة إلى الإيمان العميق والراسخ بطبيعة مهمة رجال الدفاع المدني الإنسانية النبيلة.

    طباعة Email