00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ضبط 5 أشخاص يروجون للمخدرات في رأس الخيمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد قائد عام شرطة رأس الخيمة ، اللواء علي بن علوان النعيمي ، أن الشرطة مستمرة في نشر الأمان والطمأنينة بين أفراد المجتمع وحفظ ممتلكاتهم وأموالهم ، مشيراً بأن جميع القيادات والإدارات العامة الأمنية والشرطية على مستوى الدولة تمشي بخطى ثابتة ورؤية واضحة منبثقة من الخطط الاستراتيجية لوزارة الداخلية في تنفيذ رسالتها الأمنية من خلال التأكيد على أن الأمن ركيزة التنمية وأهم مرتكزات الاستقرار والرخاء الذي تعيشه المجتمعات في العالم ، لذا تحرص شرطة رأس الخيمة على إرساء هذه المرتكزات الأساسية بكل دقة واحترافية عبر تنفيذ الخطط التطويرية لتحقيق الأهداف المنشودة التي وضعتها الوزارة لخفض معدلات الجرائم وتحقيق الهدف الاستراتيجي لشرطة رأس الخيمة وهو الحد من الجريمة والوقاية منها عن طريق ما تتمتع به من قاعدة بيانات ومصادر معلومات وفق آليات عمل متطورة وممنهجة ، مشيداً بكفاءة وخبرة رجال شرطة رأس الخيمة في ضبط جميع المتهمين وتقديمهم للعدالة .

   وتفصيلاً، أوضح العقيد عدنان الزعابي ، مدير إدارة مكافحة المخدرات بالإدارة العامة للعمليات الشرطية برأس الخيمة ، إلى ورود معلومات للإدارة تفيد بوجود مواطن يدعى "ح.ع.خ 25 عاماً" يحوز على مؤثرات عقلية من نوع "ترامادول" لتعاطيها وترويجها داخل الدولة ، وعليه تم تشكيل فريق بحث وتحري ووضع خطة محكمة للتوصل إليه وشركائه، و بعد استصدار إذن النيابة العامة ، تمت مراقبة المذكور الذي كان يتواجد في منزله الكائن بإحدى المناطق بالإمارة ، حيث شوهد شخص جاء لمنزله ويدعى "ن.خ.م 28 عاماً" من إحدى الجنسيات العربية ، وأخذ من المواطن "إناء طعام" ثم رحل مستخدماً مركبته الخاصة ، وعليه تم مداهمتها وتفتيش جميع من كانوا بها بعد اتخاذ الإجراءات القانونية وعددهم 3 أشخاص مع السائق ، ولكن لم يتم العثور على شيء بحوزتهم ، غير أن الشخصين الآخرين كانا في حالة إعياء شديدة وعدم اتزان ، وهما من جنسيات عربية مختلفة يدعى الأول "م.ح.م 22 عاماً" والآخر "غ.ع.م 19 عاماً" ، وبسؤال المواطن المذكور عن مكان العقاقير المخدرة ، اعترف على الفور بأنه يخبئها في منزله ، حيث تم الانتقال إليه وتفتيشه بعد اتخاذ الإجراءات القانونية، ووجدت الأقراص المخدرة داخل حقيبة في غرفته ، ووجد بداخلها كيس بلاستيكي يحتوي على 2063 قرص مخدر . 

وأثناء التحقيقات المبدئية مع المشتبه به "المواطن" عن مصدر هذه الكميات ، افاد بأن أحد الأشخاص وهو من جنسية عربية يدعى "أ.ح.م 35 عاماً" قام بتوجيهه لاستلام كمية من العقاقير المخدرة من شخص مجهول الهوية ويسكن في إحدى الإمارات الأخرى ، حيث قام بالاتفاق معه في إحدى الأيام وقام الأخير بتسليمه الكمية المذكورة ، لتعاطيها وترويجها داخل الدولة ، وبسؤاله عن الشخص الذي حضر لمنزله وأخذ عنه "إناء طعام" ويدعى "ن.خ.م 28 عاماً" من إحدى الجنسيات العربية ، أوضح المواطن بأنها كانت تحتوي على عقاقير مخدرة قام بتسليمها للمذكور ، وبمراقبة المذكور أعلاه "ن.خ.م" حيث كان متوقفاً بمركبته بإحدى المناطق بالإمارة ، وعليه تم ضبطه وتفتيشه بعد اتخاذ الإجراءات القانونية ولم يتم العثور على شيء ، وتم الانتقال إلى منزله وبتفتيش غرفته عثر على  شريط دوائي يحتوي على 9 أقراص مخدرة ، وتبين بأنه من أصحاب السوابق .

وتم تحويل ملف القضية للجهات المختصة بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة لاستكمال الإجراءات القانونية اللازمة .

ووجه العقيد عدنان الزعابي كلمة شكر وتقدير إلى الجهات التي شاركت في الكشف على المتورطين وهم إدارة مكافحة المخدرات بوزارة الداخلية حيث تم التنسيق وتبادل المعلومات معهم أولاً بأول، كما وجه رسالة شكر إلى جميع الوحدات في شرطة راس الخيمة التي تواجدت وساندت وخص بالذكر إدارة المباحث والتحريات الجنائية وإدارة المهام الخاصة وقسم التفتيش الأمني K9.

وأثنى الزعابي على فراد المجتمع لدورهم الفعال وتعاونهم دائماً مع رجال شرطة رأس الخيمة  في الكشف عن المتورطين في أمور المخدرات من خلال الإبلاغ عن أي نشاط يشتبه في أنه يتعلق بأي عمل يثير الشك بتداول الممنوعات من أقراص أو عقاقير مخدرة أو غيرها من خلال التواصل الدائم مع شرطة رأس الخيمة وإدارة المكافحة عبر قنوات الاتصال التي وفرتها لهذا الغرض ، وتمنى عدم التردّد وسرعة الإبلاغ عن أي اشتباه ، ووضع حد لمثل هذه المحاولات الغير سوية ، وصولاً لتعزيز سلامة أمن مجتمعنا من محاولات العابثين والطامعين فيه.

طباعة Email