00
إكسبو 2020 دبي اليوم

صاحب مطعم في «العنوان» يعثر على 100 ألف درهم بقايا يوم الحريق

مجوهرات ثمينة لدى شرطة دبي في انتظار أصحابها

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كشفت عمليات الجرد والتدقيق التي يقوم بها رجال الشرطة والدفاع المدني في فندق «العنوان»، الذي تعرض لحريق ليلة رأس السنة، عن مجوهرات ثمينة لم يُستدل على أصحابها، تم حفظها في حوزة شرطة دبي في مركز الشرطة المتنقل الموجود في الموقع في انتظار مراجعة أصحابها، وذلك بعد تصنيفها وفقاً للغرف التي وجدت فيها. فيما عثر صاحب أحد المطاعم في الفندق، على مبلغ 100 ألف درهم يعلوها الغبار، هي حصيلة يوم وقوع الحريق.

وأكد اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي لـ «البيان»، أن أكثر من 100 نزيل في فندق العنوان «استلموا أغراضهم أمس، إضافة إلى 250 آخرين، تسلموا ما يخصهم خلال اليومين التاليين للحريق».

مليونا درهم

وقال اللواء المنصوري، إن سيدة أعمال من الجنسية السعودية، كانت تقطن في الطابق 44، استلمت مجوهراتها وأغراضها الثمينة التي يقارب ثمنها مليوني درهم، أغلبها من الماس، وإنها استغربت حينما وجدت باب الغرفة مكسوراً، فيما غطت الأتربة وآثار الدخان الأثاث في الصالة.

إلا أنها عثرت على كافة مجوهراتها في مكانها، كذلك الملابس كما هي، متقدمة بالشكر الجزيل للجهات المختصة في دبي، مؤكدة ثقتها الكاملة في الأمن والأمان الذي تتمتع به الإمارة، وأنها قضت رأس السنة في فندق آخر، وكانت قلقلة على أغراضها، إلا أن هذا القلق تبدد بفعل تجربة جيدة في دبي، رغم الحريق.

وأشار المنصوري إلى أن عمليات تسليم النزلاء لأغراضهم، تتم وفق نظام سريع، وأن الأمر لم يستغرق سوى دقائق معدودة، فيما تقدم للنزلاء ضيافة خاصة من المياه والعصائر، موضحاً أنهم يصرون على مرافقة عناصر الدفاع المدني إلى غرفهم التي تقع في الطوابق العليا، مستخدمين الدرج، وأن جميع النزلاء حضروا إلى الفندق ولديهم ثقة كاملة في شرطة دبي والدفاع المدني، في العثور على أغراضهم، مثمنين الدور الذي قامت به الجهات الأمنية المختلفة.

الطابق الأرضي

من جانبه، قال العقيد عبد الله خادم بن سرور مدير مركز شرطة بر دبي، إن صاحب أحد المطاعم الموجودة في الطابق الأرضي في فندق العنوان، حضر أمس إلى موقع الفندق، ودخل معه عنصر من الدفاع المدني إلى موقع الحسابات، وعثر على نحو 100 ألف درهم.

وقال المقدم خبير حسين محمد الرحومي منسق الدفاع المدني في دبي في لجنة تأمين الفعاليات، ومدير موقع حريق العنوان، إنه تم تقسيم رجال الدفاع المدني، لجمع كافة الأغراض الموجودة في الغرف، ووضعها داخل أكياس وحقائب لحين وصول أصحابها، خلاف الغرف التي تم وصول نزلائها وحصلوا على مقتنياتهم.

وأضاف الرحومي أن رجال الدفاع المدني لن يغادروا المبنى إلا بعد الانتهاء من التدقيق على كافة الغرف ومرافق الفندق في الطابقين 64 و65، وكذلك يقوم رجال الإطفاء بحمل تلك الأغراض إلى الأسفل، واستخدام الدرج، نظراً لتعطل المصاعد وعدم البدء في تشغيلها وصيانتها.

نافورة

على الرغم من حجم الحريق الذي نشب في فندق العنوان ليلة رأس السنة، إلا أن نافورة الفندق الأمامية لم تتوقف عن العمل، ورجال الدفاع المدني يتناوبون الجلوس حولها في «استراحة محارب» بعد إنجاز مهامهم. وعلق أحدهم بالقول: النافورة أضفت على عملنا جواً مختلفاً، ما جعل الحادث يتفرد عن أي حريق سواه، حيث روح الجمال لا تزال تزهو عند مدخل الفندق الأنيق.

«إعمار» تبدأ الترميم لإعادة الافتتاح في زمن قياسي

بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالإسراع في إعادة افتتاح فندق «العنوان وسط مدينة دبي»، واعتماد أفضل التصاميم وأعلى معايير الجودة وأحدث التقنيات المتاحة في ترميمه، عيّنت شركة «إعمار العقارية» مجموعة «دتكو»، مقاولاً لتنفيذ هذه المهمة خلال زمن قياسي.

إمكانات

وقال محمد العبار رئيس مجلس إدارة «إعمار العقارية»: نحن ملتزمون بالإسراع بإعادة افتتاح الفندق، وفقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وعازمون على إظهار إمكانات وقدرات دبي، من خلال التزامنا بإعادة افتتاح الفندق خلال زمن قياسي، باستخدام أفضل التصاميم وأعلى معايير الجودة وأحدث التقنيات المتوفرة.

وأضاف: يعتبر هذا الفندق أول مشاريعنا الفندقية، وقد أرسى معايير عالمية رفيعة لقطاع الضيافة، ونحن مصممون على استعادة تألقه مجدداً، بل وإثراء المعايير العمرانية المذهلة التي تليق بدبي، وبمشروع وسط المدينة. ونتعاون عن كثب مع جميع الجهات الحكومية المعنية في دبي للإسراع بهذه الأعمال.

تنسيق

وأشار العبار إلى أن «إعمار»، تنسق مع الجهات الحكومية المعنية، بما فيها القيادة العامة لشرطة دبي، والإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وغيرها للإسراع بأعمال ترميم وإعادة بناء المساحات المتضررة من الفندق، وأنه فور الانتهاء من أعمال التقييم وعمليات التنظيف، سيتم الشروع بأعمال البناء، ضمن جدول زمني صارم، مع التركيز على التزام أعلى معايير الجودة.

وأضاف: لتحقيق ذلك، سنعمل على حشد جميع مواردنا، مع الارتكاز على سجلنا الحافل بتسليم المشاريع المتميزة. وسنحرص على تنفيذ جميع جوانب العمل بكفاءة عالية، مع استخدام أحدث الأدوات التقنية لضمان الالتزام بالإطار الزمني المحدد.

تفاصيل

وسيتم الكشف عن تفاصيل عمليات إعادة الافتتاح، بما فيها الجداول الزمنية والخطط المتعلقة بذلك، فور الانتهاء منها.

ويحفل سجل مجموعة «دتكو» بتطوير العديد من المشاريع الضخمة، علماً بأن «إعمار» قد أسندت إليها سابقاً مهمة إنشاء «دبي مول»، أضخم مركز للتسوق في العالم، كما تقوم الشركة حالياً بتنفيذ أعمال توسعة «دبي مول».

وحشدت مجموعة «دتكو» لمهمتها الجديدة فريقاً متمرساً، ونخبة من الاستشاريين الدوليين، يعملون الآن على تقييم المبنى من النواحي الميكانيكية والكهربائية والهيكلية. وتم البدء فعلياً بتنفيذ أعمال التنظيف.

وكانت مجموعة «دتكو» قد نجحت بتنفيذ الكثير من مشاريع الأعمال المدنية الرائدة، ومنها مبنى القادمين والجناح الجوي في مطار دبي الدولي، بالإضافة للعديد من المشاريع الفندقية والسكنية والتجارية.

طباعة Email