00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الحادثة أكدت أن أجهزة الدولة المتخصصة على أتم الاستعداد

أخبار الساعة: كفاءة عالية واستجابة قياسية في حالات الطوارئ

أكدت نشرة أخبار الساعة أن أجهزة الدولة المختلفة؛ من دفاع مدني وشرطة وإسعاف، أظهرت في تعاملها مع الحريق الذي شب في فندق «العنوان داون تاون» بدبي، كفاءة عالية وقدرة فائقة وسرعة استجابة قياسية في التعامل مع حالات الطوارئ.

وتحت عنوان «كفاءة عالية في مواجهة حالات الطوارئ»، قالت النشرة، إن هذه الحادثة أكدت بالفعل أن أجهزة الدولة المتخصصة كافة على أتم الاستعداد للتعامل مع كل طارئ أو حادث بسرعة ونجاعة فائقتين. وفي هذا السياق أشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بكفاءة رجال الدفاع المدني والشرطة والإسعاف وجهودهم في تعاملهم مع الحريق.

إنجاز

وأضافت أن سموه قال «رفعتم الرؤوس وأثبتم كفاءتكم أمام العالم.. شكراً لأبناء الإمارات المخلصين.. ويحق للإماراتيين قيادة وحكومة وشعباً أن يفتخروا فعلاً بما تحقق وأنجز.. فقد تمكنت الأجهزة المتخصصة من تحقيق إنجاز لا نبالغ إذا قلنا عنه إنه ضمن الأفضل في العالم، حيث وصلت منظومة الدفاع المدني إلى مكان الحادث بسرعة قياسية.. مضيفاً أنها تعاملت بمهنية فائقة وفقاً لخطة أمنية محكمة للإطفاء كان هدفها الأساسي وأولويتها الواضحة الحفاظ على الأرواح قبل الممتلكات».

ساعات

وتابعت النشرة أنه بالفعل تمكنت هذه الأجهزة مجتمعة من السيطرة على الحريق في وقت قياسي لم يتجاوز ثلاث ساعات ونصف الساعة فقط، وأخلت نحو 3000 نزيل، كانوا في الفندق بطريقة سلسة وميسرة وآمنة. بل وفرت لهم غرفاً فندقية بديلة مباشرة ومن دون انتظار، بينما أبعدت الناس الذين قدموا من مختلف دول العالم وتجمهروا بأعداد ضخمة للاحتفال بقدوم العام الجديد، بعيداً عن المنطقة المحيطة بالفندق من دون إثارة أي حالة من الذعر بينهم. وقد تواصلت الاحتفالات التي بهرت العالم، ومرت بشكل طبيعي، وكأن شيئاً لم يكن.

مؤشرات

وأكدت النشرة التي يصدرها، مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أن العملية أظهرت بجلاء أن دولة الإمارات حققت مؤشرات السرعة والاستجابة العالمية في التعامل مع الحالات والحوادث الطارئة، حيث أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الذي تمت العملية تحت إشرافه ومتابعته المباشرين، أن نجاح عملية الإنقاذ والحفاظ على أرواح الناس هدفان استراتيجيان لوزارة الداخلية، التي تعمل وفق مؤشرات عالمية في سرعة الاستجابة، وتحققت تلك المؤشرات في حادث حريق فندق «العنوان داون تاون».

تكامل

وأوضحت أن ما كان لافتاً للنظر هو درجة التكامل بين الأجهزة التي انخرطت في هذه العملية. فقد شاركت بانسجام تام في إطفاء الحريق عشرات سيارات الإطفاء والمعدات الخاصة والسلالم المتحركة من دبي وأبوظبي والشارقة وعجمان وأم القيوين، في ملحمة بطولية مشهودة، كانت نتيجتها عدم وقوع ضحايا. بل لم يكن هناك سوى بعض الإصابات التي لم تتجاوز 16 حالة من بين 3000 شخص تم إنقاذهم جميعاً. بل وتمكينهم من مواصلة احتفالاتهم.

وأكدت النشرة أن ذاك ما كان ليتحقق لولا الاهتمام الفائق والجهود الجبارة التي بذلتها القيادة الرشيدة في تأهيل الأجهزة المتخصصة وتوفير كل ما تحتاج إليه من أجل القيام بعملها على أكمل وجه ولولا إخلاص أبناء هذه الأجهزة الذين لم يوفروا أي جهد بل خاطروا بحياتهم من أجل إنقاذ حياة الآخرين؛ كل الآخرين من مواطنين ومقيمين وسياح.

فخر عربي

خلصت «أخبار الساعة» في ختام مقالها الافتتاحي إلى أن هذه العملية التي أبهرت الجميع سواء في سرعة الاستجابة أو في طريقة التعامل معها، وأدت إلى إجلاء جميع النزلاء في فترة قياسية، وإنقاذ جميع الأرواح وتأمينها من دون إثارة ذعر أو اتخاذ إجراءات معرقلة للحركة أو مقيدة للحريات، كثيراً ما تلجأ إليها أجهزة الأمن والدفاع المدني في مثل هذه الحالات حتى في الدول المتقدمة، والعمل بشكل متزامن على ضمان مواصلة الاحتفالات وتأمينها وإتمامها من دون وقوع أي حوادث تذكر، وتلك مفخرة لدولة الإمارات وللإماراتيين بل للعرب أجمعين، وهي دليل واضح على أن الإمارات تسير نحو رؤيتها لأن تصبح من أفضل دول العالم بحلول عام 2021 بخطى ثابتة ومدروسة.

طباعة Email