00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بلدية الشارقة تحرر 9409 مخالفات لسكان البنايات خلال عام 2015

كشف عمر الشارجي مساعد المدير العام لقطاع خدمة العملاء في بلدية مدينة الشارقة لـ«البيان» أن البلدية قامت بمخالفة 9409 أشخاص، بما يندرج تحت بند تشويه المنظر العام لمدينة الشارقة، وذلك باستخدام الشرفات في الأغراض غير المخصص لها، ونشر الغسيل فيها وتخزين الأثاث ووضع الأطباق اللاقطة..

وهذا مخالف لقوانين البلدية، مشيراً إلى أن الهدف الأساسي ليس المخالفة وإنما التوعية والإرشاد والمحافظة على المنظر العام للمدينة.

وأوضح الشارجي أن البلدية قامت بتوزيع العديد من المنشورات عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، كما تم وضع رسالة تحذيرية بهذا الشأن داخل عقود الإيجار الصادرة من بلدية مدينة الشارقة، مشيراً إلى انه تم تشكيل وتهيئة فريق عمل لمراقبة آلية وحصر وتحديد المواقع والشرفات.

جولات ميدانية

ومن جانبه قال فيصل عبدالله الملا مدير إدارة مراكز بلدية مدينة الشارقة لـ«البيان»: إن مراقبة المباني تتم من خلال الجولات الميدانية للمفتشين وتصوير الشرفات المخالفة بكاميرات خاصة حتى يكون دليل إثبات على ارتكاب صاحب المنزل للمخالفة، حيث إن فريق العمل يدخل المناطق من خلال خطة مدروسة ومحددة، وتوزع فرق العمل حسب مناطق المدينة وحجم العمل.

وأضاف الملا: هناك أماكن عدة تكثر فيها ظاهرة تشويه المنظر العام، مثل المناطق الصناعية والتجارية، وخاصة في المناطق القديمة مثل الشويهين، والبوطينة، والنباعة، وأبو شغارة، مشيراً إلى أن مدينة الشارقة أصبحت من المقاصد السياحية بالدولة لذا يجب الحفاظ عليها، وتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة..

حيث يحرص سموه على الحفاظ على جمال المدينة، من خلال توجيه سموه بإنشاء قسم خاص لمراقبة نظافة المدينة، وهذا القسم يعمل على مدار الساعة بنظام الورديات، حيث يقوم المفتشون في هذا القسم بعمل جولات تفتيشية ميدانية في جميع شوارع ومناطق المدينة وخاصة المناطق السياحية لرصد كل ما هو مشوه للنظام العام.

توعية

وأوضح الملا أن ظاهرة تشويه المنظر العام من خلال استخدام شرفات المباني لغير الغرض الذي أنشأت من أجله، من الظواهر السلبية، حيث يتم نشر الغسيل بصورة ظاهرة، أو التخزين أو الإغلاق أو وضع الأطباق اللاقطة..

مشيراً إلى أن البلدية تقدم قبل تحرير المخالفة والتي قيمتها 500 درهم بحملة توعوية تقوم من خلال تسليم منشورات توعية تسلم لأصحاب البنايات عبر الحارس الذي يقوم بدوره بلصقها في مدخل البناية، بالإضافة إلى المكاتب العقارية في المدينة، وكذلك تم وضع هذا المنشور التوعوي في كل عقد إيجار صادر عن البلدية، ناهيك عن ذلك الإعلان من خلال الصحف ووسائل الإعلام الأخرى، ومن ثم تحرير المخالفة.

وأضاف فيصل الملا: يتم رصد الظاهرة من قبل المفتشين، ومن ثم التواصل مع حارس البناية للتأكد من صاحب العقار، والتأكيد على انه قام باستلام المخالفة التي سلمت للحارس، وفي حال تكرار صاحب العقار نفسه للمخالفة يتم تطبيق مخالفة جديدة، حيث إن الهدف هو القضاء على هذه الظاهرة.

طباعة Email