00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مخالف يتاجر بالبشر يبيع خادمة للشرطة بـ4 آلاف درهم

عامل تنظيف يهتك عرض خليجية في مسجد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أحالت النيابة العامة إلى الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس، عامل تنظيف آسيوي، بتهمة هتك عرض خمسينية خليجية، بالإكراه، بعد أن استغل فرصة دخولها دورة مياه أحد المساجد المخصصة للنساء، لوحدها، واختلس النظر إليها أثناء قضاء حاجتها، من فوق جدار «الدورة» بنظرات غريزية دون علمها أو موافقتها.

وأشارت المجني عليها للنيابة، أنها كشفت أمر المتهم، عندما شمت رائحة عرق كريهة، وتفاجأت بأنه ينظر إليها من أعلى جدار دورة المياه من الخلف، فصرخت، حتى هرب المتهم من المكان، وعاد إلى استئناف عمله للتنظيف في ساحة المسجد، قبل أن تحضر إليه الشرطة لضبطه، بموجب بلاغ وشكوى من المجني عليها.

اتجار بالبشر

ورفعت النيابة العامة إلى الهيئة القضائية، لائحة اتهام بحق مخالف لقانون الإقامة وشؤون الأجانب، من جنسية آسيوية، بتهمة المتاجرة بخادمة من الجنسية ذاتها، استغل حاجتها لمساعدته من أجل الهروب من كفيلها، واستثمرها للعمل في الرذيلة، قبل أن يبيعها إلى مصدر للشرطة بـ 3 آلاف درهم، بقصد تشغيلها في التدليك، والأعمال المنافية للآداب.

وذكرت النيابة أن المتهم البالغ من العمر 28 عاماً، ويقيم في الدولة بصفة غير قانونية، ارتكب جريمة من جرائم الاتجار بالبشر، بأن أساء استغلال حالة ضعف الخادمة، وحاجتها إلى تغيير كفيلها، فساعدها على ذلك، بعد أن أوهمها أن باستطاعته العثور على عمل بديل لها، لدى كفيل آخر، إلا أنه استغل مع آخرين هاربين «بغاء» المتهمة، نظير ممارستها الرذيلة وحصولها على مبالغ مالية كانوا يتقاسمونها في ما بينهم.

سرقة مجوهرات

تلقت خمسينية آسيوية اتصالاً هاتفياً من أحد مراكز الشرطة في دبي، لإخطارها بالحضور، لتتفاجأ بعد التوجه إلى هناك، أن الخادمة التي تعمل لديها، قد سرقت مجوهراتها البالغ قيمتها نحو 50 ألف درهم، وحاولت بيعها بواسطة زميل لها، كشف أمره للجهات الأمنية صاحب محل الذهب.

ورفعت النيابة العامة إلى الهيئة القضائية في محكمة الجنايات أمس، لائحة اتهام بحق خادمة آسيوية، تتهمها بسرقة مصوغات ذهبية مختلفة الأنواع، عائدة لمخدومتها، بقيمة إجمالية تصل إلى 50 ألف درهم.

وذكرت المجني عليها للنيابة، أنها تلقت اتصالاً هاتفياً من مركز شرطة نايف، لإخبارها بأهمية الحضور إلى هناك، من أجل الاستفسار منها في ما إذا فقدت مجوهرات أو لا، فأجابتهم بالنفي، قبل أن تعود عن رأيها وتقول بأنها لها، بعد أن عرضها عليها أحد أفراد الشرطة.

وأشار شرطي في التحقيقات، إلى ورود بلاغ إلى غرفة العمليات من موظف في محل مجوهرات في منطقة السطوة، يفيد بحضور أحد الأشخاص إلى المحل، وبحوزته إسورة ذهبية يرغب ببيعها، من دون حيازة أي إثبات بملكيتها لها، مضيفاً أنه بالتحقيق معه، تبين أنه حصل عليها من المتهمة التي أعطته إياها لبيعها لمصلحتها، وتم إحضارها واستجوابها، واعترفت بسرقتها من منزل مخدومتها.

إقرار

ذكر شرطي من قسم مكافحة الاتجار بالبشر في القيادة العامة لشرطة دبي، في تحقيقات النيابة، أن المتهم أقر بعد نصب كمين له، من خلال مصدر سري أوهمه بأنه سيشتري الخادمة منه وفق المبلغ الذي طلبه، وهو 4 آلاف درهم، وأنه تعرف إلى الخادمة قبل شهر من عملية الضبط، من خلال أحد مواقع التواصل الاجتماعي، وحصل على رقم هاتفها المتحرك، ثم أخبرته برغبتها بالهروب من منزل كفيلها، وطلبت منه مساعدتها.

وأضاف أن المتهم اصطحبها إلى إحدى البنايات للعمل في التدليك والرذيلة، على أن يتقاسم معها المبالغ المتحصلة لقاء ذلك، قبل أن يقرر بيعها بعد نحو شهر من عملها، إلى أحد مصادر الشرطة الذي أوقعه في شر أعماله في كمين لإلقاء القبض عليه. وأوضحت النيابة العامة أن الخادمة عملت مع المتهم في الرذيلة برضاها، مقابل الحصول على المال.

طباعة Email