00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حملة ضد آفات النخيل تشمل 14 ألف مزرعة

ت + ت - الحجم الطبيعي

 بدأ مركز خدمات المزارعين في أبوظبي الحملة الثانية لرش مزارع النخيل ضد الآفات التي تصيب أشجارها في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية تغطي نحو 14 ألف مزرعة.

ويعمل في الحملة فريق متخصص من المهندسين الزراعيين يشرفون على عمليات الرش اليومية التي تتم لهذه المزارع.

وقال أحمد السويدي رئيس قسم الاتصال في مركز خدمات المزارعين، إن الحملة بدأت في 19 من شهر مارس الماضي وتتواصل نهاية الشهر الجاري، حيث تعد جزءاً من مسؤوليات المركز للارتقاء بمزارع إمارة أبوظبي.

وأوضح السويدي أنه لدينا فريق عمل متخصص يتولى مهمة رش أشجار النخيل وحمايتها من الآفات والأمراض والحشرات الضارة التي قد تصيب المحصول، حيث يعمل الفريق على تطبيق أفضل معايير السلامة في اختيار أنواع المبيدات التي تستهدف الآفات التي تصيب أشجار النخيل بصورة مباشرة دون أن تتأثر الثمار.

ودعا رئيس قسم الاتصال أصحاب المزارع إلى التعاون مع فريق الرش والتنبيه على عمال المزرعة بضرورة إبعاد حيوانات المزرعة والطيور عن منطقة الرش خلال فترات الأمان وتخزين الأعلاف بصورة جيدة في مناطق آمنة بعيداً عن المبيدات.

وتستهدف المرحلة الأولى من الحملة حشرات مثل سوسة النخيل الحمراء وحفار العذوق وحفار الساق والحميرة باستخدام مبيد حشري تم اختياره بعناية، بينما يتم استهداف عناكب الغبار خلال المرحلة الثانية من الحملة باستخدام مبيدات العناكب.

وعلاوة على الرش مرتين في السنة يوصي المركز باتباع نهج متكامل لمكافحة الآفات التي تصيب أشجار النخيل بما في ذلك تنظيف وتسعيف النخلة إضافة إلى استخدام محسنات التربة التي تحتوي على الفطريات النافعة وتوفر المواد الغذائية والميكروبات النافعة لتعزيز صحة النخلة، فضلاً عن جدولة الري للحد من إعادة انتشار الإصابة وانتهاء باستخدام المصائد الفرمونية والضوئية لاصطياد الآفات والحشرات الضارة الأخرى.

طباعة Email