00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ناصرالنعيمي: حماية الطفل من المخاطر مسؤولية مشتركة

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس اللجنة العليا لحماية الطفل «ملتقى طفولة آمنة مستقبل واعد» بنادي ضباط الشرطة بأبوظبي، في إطار حملة التوعية التي ينظمها مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل تحت شعار «معاً لمنع الإساءة للأطفال» .

ودعا الأمين العام إلى تعزيز الوعي المجتمعي لدى جميع شرائح المجتمع والأطفال بصفة خاصة، بما قد يواجهونه من تحديات ومخاطر، لافتاً إلى حرص الوزارة على حماية الطفل ووقايته من أنواع الإساءة أو الإهمال.

وأشار إلى أن حماية الطفل من مختلف المخاطر ومنع الإساءة له مسؤولية مشتركة تنطلق من الأسرة، موضحاً مدى أهمية التوعية المجتمعية بمنع الإساءة للأطفال بمختلف أشكالها .

وتطرق إلى الجهود الحثيثة لوزارة الداخلية في مجال حماية الطفل، من خلال تطوير السياسات والاستراتيجيات اللازمة لذلك، وزيادة وعي مختلف الفئات المجتمعية، بسبل الوقاية من المخاطر التي قد يتعرض لها الطفل، مؤكداً حرص الوزارة على التحقيق في قضايا الاعتداء على الأطفال بالتعاون مع الجهات المعنية.

حضر افتتاح الملتقى العميد نجم عبدالله الحوسني، مدير إدارة مراكز الدعم الاجتماعي بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، نائب رئيس اللجنة العليا لحماية الطفل، وعدد كبير من الضباط مديري الإدارات ورؤساء الأقسام ومديري الأفرع في وزارة الداخلية.

وذكر الرائد الدكتور محمد خليفة آل علي، مدير مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل، أن الملتقى يهدف إلى نشر التوعية اللازمة لضمان الأمن والسلامة والحماية لكل الأطفال الذين يعيشون في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف أن هذا المؤتمر استهدف العاملين من منتسبي الشرطة والعاملين في قطاع التعليم، وتمت استضافة نخبة من المتخصصين في مختلف مجالات حماية الطفل سواء النفسية أو الاجتماعية أو الطبية، للاستفادة من خبراتهم ومعلوماتهم في هذا المجال في أسلوب حواري شيق أوجد التفاعل الإيجابي بين الجمهور.

طباعة Email