00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دعوة لتعزيز التوعية بمنع الإساءة للأطفال

ت + ت - الحجم الطبيعي

أوصى المشاركون في مجلس وزارة الداخلية، الذي استضافه مجلس الزعاب بأبوظبي بعنوان «توعية المجتمع بمنع الإساءة للأطفال ومناقشة ظاهرة العنف الأسري»، بإطلاق حملات توعية مكثفة تستهدف ربّات البيوت، من قبل فريق عمل نسائي متخصص لدى وزارة الداخلية، يصل للمنازل والمجالس والتجمعات النسائية، بهدف نشر مفاهيم حماية الأطفال والمخاطر التي يتعرضون لها..

وتقنين ساعات عمل المرأة، بما يتيح لها وقتاً أكثر للبقاء مع الأبناء، وبالتالي تربيتهم بشكل أفضل.

وأكد المشاركون ضرورة تعزيز الجهود الرامية لمنع الإساءة للأطفال، والتصدي لظاهرة العنف الأسري.

أدار المجلس، الإعلامي سعيد عبدول من مؤسسة دبي للإعلام.

وتحدّث العميد نجم عبدالله الحوسني، مدير إدارة مراكز الدعم الاجتماعي في شرطة أبوظبي، عن بداية إنشاء مراكز الدعم الاجتماعي في 2005، مشيراً إلى تزايد عدد المراكز على مستوى الدولة التي تقدم خدماتها الشرطية.

وتطرّق الرائد الدكتور محمد خليفة آل علي، مدير مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل، إلى أهداف «المركز»، موضحاً أنه يتولى مهمة إعداد وتنفيذ وتنظيم عمل المبادرات والأعمال، بما يعزز الأمن والسلامة والحماية لكل الأطفال الذين يعيشون في الدولة.

وعرّج الدكتور سالم الظهوري، طبيب جنائي في إدارة الأدلة الجنائية في شرطة أبوظبي، إلى التأثيرات السلبية التي أدت إلى بروز ظاهرة العنف ضد الأطفال، موضحاً أن التطور التكنولوجي يتم استغلاله بشكل سلبي وضار من البعض؛ مما يتوجب تعزيز جهود حماية الأطفال من المخاطر.

طباعة Email