00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ترأس اجتماع صندوق التكافل الاجتماعي

المزينة يؤكد اهتمام شرطة دبي بذوي الإعاقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

اكد اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، حرص واهتمام القيادة العامة لشرطة دبي بذوي الإعاقة وتسخير كافة إمكاناتها في خدمتهم، مشيرا الى ان شرطة دبي من أوائل المؤسسات التي تبنت الجوانب المجتمعية والإنسانية في استراتيجيتها وخططها وبرامجها عبر حزمة من المبادرات المجتمعية التي تساهم في دمج المعاق مع إخوانه الأصحاء في مختلف الإدارات العامة ومراكز الشرطة، وتذليل العقبات التي تقف في طريقهم، وتنمية روح المشاركة والإبداع لديهم.

جاء ذلك خلال ترؤسه لاجتماع صندوق التكافل الاجتماعي في شرطة دبي، بحضور اللواء عبد الرحمن محمد رفيع، مساعد القائد العام لشؤون خدمة المجتمع والتجهيزات، واللواء محمد سعد الشريف، مساعد القائد العام لشؤون الادارة، والعميد سيف بن عابد، مدير الإدارة العامة للمالية، والعميد الدكتور محمد عبدالله المر، مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان والمقدم الدكتور أحمد يوسف المنصوري مدير إدارة الحقوق والحريات في الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي.

وناقش الاجتماع عدداً من المواضيع المتعلقة بالخدمات الإنسانية والاجتماعية والصحية، بالإضافة إلى مناقشة التوجهات وآليات العمل التي تضمن تحقيق الأهداف الرئيسية من إنشاء الصندوق، الذي يعد من أبرز الخدمات التي تقدمها شرطة دبي لجمهورها الداخلي وأسرهم.

استعراض

بعد ذلك استعرض المقدم احمد المنصوري احصائيات صندوق التكافل الاجتماعي خلال العام الماضي، حيث بلغ عدد الحالات المستفيدة من الصندوق 200 حالة باجمالي مبلغ مليون و58 الف درهم. ت

نوعت بين المساعدة في تغطية تكاليف الخسائر التي يتعرض لها العاملون في الشرطة في الأزمات والكوارث بالإضافة إلى دفع الرسوم الدراسية وشراء الأجهزة الطبية لأبناء العاملين في القوة من المعاقين وكذلك المبالغ المالية المخصصة لكسوة العيد لأبناء العاملين سابقا في القوة من المتوفين كما تم تخصيص جزء من ميزانية صندوق التكافل الاجتماعي في المساهمة في المشاركات المجتمعية بإجمالي مبلغ 3 ملايين و650 ألف درهم.

ويذكر أن صندوق التكافل الاجتماعي أنشئ في شرطة دبي منذ العام 1989، بهدف تنمية روح التعاون والتكافل الاجتماعي بين أفراد شرطة دبي، وتحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي بينهم بما ينعكس إيجابا على مستوى الأداء وزيادة الإنتاجية في العمل.

ويسعى الصندوق إلى تقديم المساعدات الإنسانية لمنتسبي القوة من مدنيين وعسكريين في حال تعرضهم لأزمات إنسانية وظروف طارئة مثل الحرائق أو مصاريف العلاج .

طباعة Email