المدخنون يستهلكون سنوياً 6 تريليونات سيجارة

إطلاق الطبعة الخامسة من «أطلس التبغ» في أبوظبي

صورة

تطلق جمعية السرطان الأميركية ومؤسسة الرئة العالمية حصرياً «أطلس التبغ» بطبعته الخامسة الجديدة والموسعة، وموقعه الإلكتروني، وذلك على هامش فعاليات الدورة 16 من المؤتمر الدولي لمكافحة التبغ وتعزيز الصحة الذي تستضيفه أبوظبي خلال الفترة من 17 إلى 21 مارس الجاري.

ويعتبر أطلس التبغ مصدراً شاملاً يوفر تفاصيل دقيقة تدعمها رسوم بيانية عن حجم الوباء المنتشر والتقدم المحرز من ناحية مكافحة التبغ، ويقدم معلومات عن أحدث المنتجات والتكتيكات التي تتبعها شركات صناعة التبغ لاصطياد المستهلكين وخصوصاً الشباب منهم. يطلع على محتوى أطلس التبغ الجميع، من القطاعات الحكومية والمختصين في الرعاية الصحية والصحفيين حول العالم، بهدف نشر التغطية ومناقشة القضية واستخدامها للدفع باتجاه اتخاذ إجراءات فعالة.

وتشير نتائج أبحاث أجريت مؤخراً إلى أن خطورة التبغ تبلغ أكثر بكثير عن المعتقد سابقاً، لنضيف إلى ذلك الحاجة الملحة لمعالجة هذا الوباء على المستوى العالمي، والذي سيتسبب بالقضاء على حياة مليار شخص في هذا القرن.

وكانت الطبعة الرابعة من أطلس التبغ الذي أطلق من سنغافورة أكد أن ما يقرب من 20% من سكان العالم يدخنون السجائر تشمل حوالي 800 مليون رجل و200 مليون امرأة، وأن أكثر من 60 ألف فرد سنويا يلقى حتفه نتيجة للتدخين السلبي 75% من تلك الوفيات تقع بين النساء والأطفال.

استهلاك

واستهلك المدخنون حوالي 5.9 تريليونات سيجارة في عام 2009 وأن التبغ ينمو في 124دولة على مساحة 3.8 ملايين هكتار من الأراضي الزراعية، حيث تزرع الصين43.4% من إنتاج التبغ في العالم، وتتجاوز هذه الكمية كمية التبغ التي تنتجها البلدان التسعة الأخرى المنتجة للتبغ مجتمعة.

عوائد

وأشار إلى أن العوائد السنوية من صناعة التبغ العالمية تصل إلى نصف تريليون دولار وتبلغ نسبة السجائر 92% من قيمة إجمالي منتجات التبغ التي تباع عالميا وقد تزايد مقدار بيع التبغ بلا دخان عالمياً ليصل إلى 59% بين عامي 2000 و2010.

وأوضح أنه إذا تم القضاء على التجارة المحظورة للتبغ فستجني حكومات العالم على الأقل 31.3 مليار دولار تقريبا من إيرادات الضرائب، فيما تجمع الحكومات 133 مليار دولار سنويا من ضريبة التبغ ولكنها تنفق أقل من مليار دولار على مكافحة التبغ.

وتوصي منظمة الصحة العالمية بأنه على الأقل 70% من أسعار التجزئة من منتجات التبغ تأتي من إنتاج التبغ وقد فرضت على الأقل 86% من الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية ضريبة إنتاج على التبغ، ويستخدم على الأقل 14% من إيرادات التبغ على الأغراض الصحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات