00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مركز حماية الطفل يحض على التعاون في غرس ثقافة السلامة المرورية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 دعا مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل إلى ضرورة تعاون التربويين والأسر مع الجهات المعنية في غرس ثقافة السلامة المرورية لدى النشء خلال مشاركته بمجموعة من أنشطة وبرامج التوعية ضمن فعاليات أسبوع المرور الخليجي على مستوى الدولة، والتي شملت تنظيم منصة توعية في القرية المرورية بعجمان ومرسما حرا للأطفال بجانب توزيع كتيبات التوعية المرورية.

وأكد اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ضرورة رفع مستوى الوعي المروري لدى جميع أفراد المجتمع وتذكيرهم بأهمية الالتزام بقواعد السير؛ لافتاً إلى أن الحفاظ على حياة مستخدمي الطريق من المخاطر مسؤولية مشتركة بين الأجهزة المرورية والمجتمع ومؤسساته العامة والخاصة.

وحث على أهمية نشر ثقافة السلامة المرورية في نفوس النشء منذ الصغر؛ بأساليب إبداعية مبتكرة متنوعة يقدمها أشخاص مؤهلون ومدربون تتضمن جوانب الأمن والسلامة الخاصة بالأطفال.

آداب السلوك

وقال الرائد الدكتور محمد خليفة آل علي مدير مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل إن المركز يحرص على غرس آداب السلوك المروري في الأطفال عن طريق التوعية والفعاليات التي تستهدف الأطفال وأولياء أمورهم؛ للحد من المشكلات المرورية وما ينتج عنها من خسائر بشرية ومادية، وتسليط الضوء على مواطن الخطأ والقصور وطرق معالجتها.

وأشار إلى أن المرسم الحر ركز على تشجيع الأطفال على التعبير عن مواهبهم برسومات ونصائح يوجهونها لوالديهم ومرتادي الطريق، وشملت الفعاليات مسابقات تغرس في أذهانهم السلوكيات الصحيحة عبر تشجيع الأطفال عن طريق الصور على رفض السلوكيات السلبية، بجانب مسابقات توعية متنوعة على مسرح القرية المرورية وسحوبات على الجوائز.

وأضاف: شملت الفعاليات تعريف الأطفال بالقواعد المهمة التي يجب اتباعها عند النزول والركوب من السيارة أو الحافلة، والكيفية الصحيحة لعبور الطريق، والطرق الآمنة للجلوس في السيارة أو الحافلة المدرسية، وأهمية الالتزام بربط حزام الأمان واجتياز الطريق من خلال الأماكن المخصصة، والالتزام بالقواعد المرورية وتوزيعها على الزائرين .

طباعة Email