العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    افتتح أسبوع المرور الخليجي تحت شعار «قرارك يُحدِّد مصيرك»

    الشعفار: هدفنا الإمارات أكثر دول العالم أمناً على الطرق

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    مشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

    أكد الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية أن الإمارات تطمح وتسعى إلى أن تكون من أكثر دول العالم أمناً على الطرق خلال السنوات الخمس المقبلة، مشيراً إلى أن الدولة تمكنت خلال السنوات الماضية من تحقيق إنجازات مهمة في السلامة المرورية بخفض نسب الوفيات من 13 لكل مئة ألف من السكان إلى 6.3 لكل مئة ألف من السكان.

    وقال في تصريحات صحفية أمس خلال افتتاحه فعاليات أسبوع المرور الخليجي الذي يقام تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية إن الجهود التي تبذلها وزارة الداخلية بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين ومؤسسات المجتمع المدني ستسهم في تحقيق استراتيجية الوزارة بخفض نسب وفيات الحوادث إلى 3 لكل مئة ألف من السكان بحلول 2021 ومن ثم إلى صفر وفيات خلال 2030.

    من جانبه قال العميد غيث الزعابي مدير الإدارة العامة للتنسيق المروري في وزارة الداخلية إن المنظومة المرورية شهدت تحسناً إيجابياً بفضل حرص ودعم القيادة الشرطية، وإدارات المرور والدوريات بالدولة، والشركاء الاستراتيجيين، ما أدى إلى انخفاض كبير في نسبة الحوادث المرورية والإصابات الناجمة عنها.

    على الرغم من زيادة عدد المركبات المسجلة على مستوى الدولة، لافتاً إلى أن هذه الزيادة نتاج طبيعي للنمو السكاني والاقتصادي في الدولة، وهو أمر متوقع حيث نقوم من جهتنا وبالتعاون مع شركائنا الإستراتيجيين بالاستعداد لتلك الزيادة، وما ينجم عنها من ازدياد في الحركة المرورية على الطرق.

    وكشف الزعابي أن العام 2014 شهد وفاة 712 شخصاً، وتعرض 7487 آخرون لإصابات مختلفة نتيجة 4806 حوادث مرورية على مستوى الدولة.

    وقال إن إجمالي عدد الوفيات ارتفع العام الماضي بنسبة 9 %، مع الأخذ في الاعتبار ارتفاع عدد المركبات بنسبة 10 %، وارتفاع عدد الحاصلين على رخص قيادة بنسبة 6.9 % فضلاً عن الزيادة في أعداد السكان على المستوى الدولة.

    وذكر أن عدد المركبات ارتفع العام الماضي إلى مليونين و941 ألفاً و787 مركبة، مقارنة بمليونين و674 ألفاً و894 مركبة في 2013، بفارق 266 ألفاً و893 مركبة، بنسبة زيادة 10 %.

    وأشار إلى أن إجمالي عدد الإصابات البليغة تراجع العام الماضي بنسبة 17 % إذ سجل 820 إصابة مقارنة بـ 680 إصابة بليغة في 2013، بفارق 140 حالة.

    وأكد تحسن مؤشرات السلامة المرورية على مستوى الدولة بوجه عام، إذ بلغ عدد الوفيات لكل 100 ألف من السكان 6.3 وفيات، بعد أن كانت في السابق 6.5 لكل 100 ألف من السكان.

    وبين أن إجمالي الحوادث تراجع العام الماضي بنسبة 6.2 %، والإصابات الناتجة عنها بنسبة 3.3 %، وحوادث الصدم والتصادم بنسبة 5.7 %، والتدهور 13 %، والدهس 6 %.

    وكان الفريق الشعفار قد افتتح بمركز ياس التجاري، فعاليات أسبوع المرور الواحد والثلاثين لدول مجلس التعاون بدول الخليج العربية، تحت شعار «قرارك يحدِّد مصيرك»، بحضور اللواء محمد بن العُوضي المنهالي مدير عام العمليات الشرطية، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية، والعميد الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان مدير مديرية المناطق الخارجية بشرطة أبوظبي.

    والعميد غيث حسن الزعابي، مدير عام التنسيق المروري في وزارة الداخلية، والعميد المهندس حسين أحمد الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، ومديري الإدارات ورؤساء الأقسام بوزارة الداخلية وشرطة أبوظبي، ووفود مرور دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والشركاء الاستراتيجيين لمرور أبوظبي.

    وكشف العميد مهندس حسين الحارثي مدير مديرية المرور الدوريات بشرطة أبوظبي أن مشروع الأبراج الذكية الذي سيظهر للسائق الحالة الجوية ومدى الرؤية أو وجود حوادث على الطرق سيبدأ تطبيقه في منتصف العام المقبل 2016 على طريق أبوظبي دبي وبالاتجاهين حيث سيتم تركيب 70 برجاً ذكياً على طول الطريق وعند المداخل لتوجيه السائقين وتوعيتهم إضافة إلى تحديث السرعة وتنبيه السائقين لها في حال الأحوال الجوية المتقلبة أو انخفاض مستوى الرؤية.

    وأوضح أن المشروع سيتم تنفيذه على طريق أبوظبي دبي ومن ثم سيتم تنفيذه على طريق أبوظبي العين وغيرها من الطرق الخارجية بهدف تأمين سلامة السائقين وتحذيرهم بحيث تمكن السائق من معرفة حالة الطريق قبل الرحلة وخلالها والاستعداد لها بشكل متكامل لمنع وقوع الحوادث.

    وأشار الحارثي إلى أن جميع الدوريات المرورية سيتم تحويلها بالكامل إلى دوريات ذكية خلال العام المقبل، حيث تم الانتهاء حالياً من تحويل 5 دوريات، مؤكداً أن هذه الدوريات لديها تقنيات متعددة لمراقبة حركة الطريق وتنظيم الحركة وتتبع المركبات المخالفة وتحديد الموقع والاستعلام عن الرخص المسحوبة وغيرها من الخدمات.

    معرض مروري

    وافتتح الفريق الشعفار المعرض المصاحب، وجال في المنصات التي اشتملت على معرض مروري لعرض الأنظمة الذكية المستخدمة في مجال الرقابة الآلية، ومركبات مرور أبوظبي ومرسم ومسابقات تثقيفية، ومقاطع فيديو تتناول في مجملها توجيه سلوك مستخدمي الطرق بأساليب مبتكرة تحاكي الواقع الحقيقي، وتسلط الضوء على الآثار النفسية والمادية الناجمة عن الحوادث المرورية، حيث تم إعداد تلك البرامج في إطار برنامج «معاً» للحد من الحوادث المرورية الذي أطلقته المديرية في العام 2012.

    الفجيرة

    بحضور العميد محمد بن غانم الكعبي القائد العام بشرطة الفجيرة والعقيد محمد بن نايع نائب القائد العام لشرطة الفجيرة احتفلت شرطة الفجيرة بأسبوع المرور إلى جانب مشاركة وفد من المملكة العربية السعودية الشقيقة وحضور عدد كبير من مديري الدوائر المحلية في الإمارة وأفراد الشرطة والضباط.

    ورحب العقيد الدكتور علي راشد بن عواش اليماحي، مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة الفجيرة، ورئيس لجنة أسبوع المرور بالحضور، في كلمة ألقاها بهذه المناسبة، مؤكداً حرص وزارة الداخلية على المحافظة على أرواح وسلامة المواطنين والمقيمين على أرضها، ومضاعفة جهودها للحد من الحوادث المرورية، وما ينجم عنها من وفيات وإصابات.

    شرطة رأس الخيمة: تطوير هندسة الطرق وفق المعايير العالمية

     أكد العميد عبدالله خميس الحديدي مدير عام إدارة العمليات الشرطية بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة أن وزارة الداخلية تواصل مساعيها وتبذل أقصى طاقاتها من أجل تقليل عدد حوادث السير والمرور وتجنب الآثار السلبية لها سواء كانت المادية أو البشرية، وذلك من خلال ترسيخ دعائم النظام المروري العصري الذي يعد مظهراً أساسياً لتقدم الدول ورقيها الحضاري.

    حيث حرصت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة على تطبيق رؤية ورسالة الوزارة بتطوير هندسة الطرق وفق المعايير العالمية وتحديث آلياتها وتنمية كفاءات ومهارات رجال المرور وتفعيل التوعية المرورية على مدار العام.

    موضحاً أن تضافر جهود كل الجهات المعنية بما فيها وسائل الإعلام بالسلامة المرورية أمر مهم وضروري للحد من مخاطر الحوادث المرورية ونتائجها الوخيمة على الفرد والمجتمع، موجهاً شكره على هذا التعاون الفعال والذي ينتج عنه تحقيق للأهداف المرجوة من أجل الوصول إلى مجتمع خال من الحوادث.

    بدأ الحفل الذي حضره فيصل عبدالله جمعة عضو المجلس الوطني الاتحادي، والعميد غانم أحمد غانم مدير عام إدارة العمليات المركزية ورئيس اللجنة العليا المنظمة لأسبوع المرور، وخلف سالم عنبر مدير جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية، والدكتور عبدالله أحمد النعيمي مدير منطقة رأس الخيمة الطبية.

    والمهندس أحمد محمد الحمادي مدير دائرة الأشغال والخدمات العامة في رأس الخيمة، وعدد من المديرين العموم بمختلف الدوائر والمؤسسات بالإمارة ومديري الإدارات وعدد من الضباط وضباط الصف والأفراد، بمشاركة الوفد البحريني.

    وعدد من طلبة المدارس وجمع غفير من الجمهور، بوصول راعي الحفل وعزف السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ثم تلاوة عطرة من الذكر الحكيم، ثم مشهد تمثيلي لمدرسة المنصور للتعليم الأساسي تحت شعار «قرارك .. يحدد مصيرك».

    العين

    حضر العميد حمد عجلان العميمي، مدير مديرية شرطة العين، والعقيد محمد سهيل الراشدي، نائب مدير مديرية شرطة العين، والعقيد حمد ناصر البلوشي، مدير إدارة مرور المناطق الخارجية بمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، والمقدم صلاح عبدالله الحميري رئيس قسم مرور العين. احتفالات شرطة العين في مركز العين مول.

    قدوة

    مؤتمر مروري في مدرسة الظهرة

    أقامت مدرسة الظهرة في حتا بدبي مؤتمرها المروري الأول ومعرضاً صحياً وذلك في إطار النشاطات التي تقيمها المدرسة سنوياً، وقد حضر الفعاليات اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون العمليات والدكتور أحمد عيد المنصوري مدير منطقة دبي التعليمية، والعقيد حميد محمد الأنصاري مدير إدارة الشؤون الرياضية في شرطة دبي.

    والعقيد بدر راشد الطنيجي مدير مركز شرطة حتا وفاطمة علي سعيد غريب مديرة مدرسة الظهرة للتعليم الأساسي والثانوي وفاطمة بوحجير رئيس قسم الوعي الرياضي بإدارة الشؤون الرياضية في شرطة دبي، ومحمد خلف الحمادي رئيس قسم السلامة بمؤسسة الإمارات للمواصلات وصالح الحمادي المسؤول الإعلامي بإدارة الشؤون الرياضية .

    وأكد اللواء الزفين أهمية تبني الثقافة المرورية في إطار الحرص على تثقيف الطلبة وتمكينهم ليكونوا سنداً لحماية المجتمع .

    تقدير

    تكريم المتميزين في برنامج «معاً»

    كرّم الفريق سيف عبدالله الشعفار، والعميد المهندس حسين الحارثي المدارس التي أسهمت في رفع معدلات السلامة المرورية بين الطلاب، تحت مظلة برنامج «معاً» في كل من أبوظبي والعين والغربية، وهي مدرسة عائشة بنت أبي بكر بأبوظبي، «الحلقة الثالثة»، ومدرسة مزيد للتعليم الأساسي بالعين، ومدرسة قطر الندى بالغربية.

    وتم تكريم الضابط المثالي والشرطي المثالي، والشرطية المثالية، والسائق المثالي، والسائقة المثالية، والسائق المثالي من ذوي الاحتياجات الخاصة، والسائقة المثالية من ذوي الاحتياجات الخاصة، والسائق المثالي من فئة الحافلات، والسائق المثالي من فئة الشاحنات الثقيلة والسائق المثالي من فئة الشاحنات.

    وكرّم الشركاء الاستراتيجيين لأسبوع المرور في دورته الحالية، وهم: شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات، مجلس أبوظبي للتعليم، شركة ساعد للأنظمة المرورية، شركة تطوير للأنظمة المرورية ومركز ياس للتسوق.

    طباعة Email