00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حملة أطلقتها خورفكان تهدف إلى غرس حب الوطن وعدم الإضرار بالمنشآت

مكافحة الكتابة على الجدران خطوة أولى لمعالجة السلبيات

حملات مكافحة الكتابة على الجدران شملت مناطق الدولة كافة لتعزيز الوعى بالحفاظ على المظهر العام أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

لاقت خطوة محاربة «الكتابة على الجدران» إعجاب أهالي خورفكان الذين تضايقوا من انتشار الظاهرة أخيراً، وقالوا انها مبادرة تأتي في وقت انتشرت فيه بشكل لافت في ظل المشاريع التطويرية الجديدة بالمدينة ما يتسبب بخسائر مادية، وكذلك شوهت عدداً من منشآتها، مؤملين بأن تكون هذه خطوة أولى وليست أخيرة لمعالجة سلبيات أخرى.

وكانت مدينة خورفكان ممثلة بكل من مجلس بلديتها وبلديتها دعت للعمل ضد ظاهرة الكتابة على الجدران بصيغة جديدة جادة، في إطار مبادراتها المجتمعية الرامية في المقام الأول إلى غرس حب الوطن واحترام أبنائه ومنشآته وعدم الإضرار به والحفاظ كذلك على صحة وسلامة وأمن المجتمع والبيئة، إلى جانب الارتقاء بالمظهر الجمالي المتميز للمدينة. انطلاقاً من بذل جهود كبيرة من الأسرة أولاً التي يجب أن تعود أبناءها على الحفاظ على الممتلكات سواء كانت خاصة أو عامة.

قدوة

وأوضح عبدالله محمد الصم النقبي رئيس المجلس البلدي على ضرورة الحوار الأسري وضرورة تربية أبنائهم على حب الوطن والولاء والانتماء وغرس القيم والعادات والتقاليد الحميدة والمحافظة على الممتلكات الخاصة والعامة، وأن يكون الآباء قدوة لأبنائهم لتجنب الكتابة على الجدران وإرشادهم للوسائل الملائمة التي تساعد على تنمية مواهبهم وقدراتهم بشكل صحيح وفي المكان المناسب، والتركيز على الترابط الأسري وتنمية مواهبهم وقدراتهم، ليصبحوا في المستقبل قادرين على المشاركة في مسيرة التطوير.

توعية

وأكدت مديرة البلدية المهندسة فوزية راشد القاضي، أثناء إطلاق المبادرة أنّ البلدية تسعى إلى الارتقاء بمظهر المدينة والحفاظ عليها آمنة وجميلة عبر وضع خطة عمل لمتابعة تلك الظاهرة وتوعية المجتمع المدرسي بشكل خاص بأهمية التعاون، وتبصير الطلاب بأبعادها وما ينجم عنها من أضرار نفسية وتربوية واقتصادية، بهدف تحويل الحملة من نطاق الإجراءات الرسمية إلى المشاركة المجتمعية العملية الكاملة.

مرافق

وأعلنت الجهتان المنظمتان بمشاركة عدد من الجهات المعنية النجاح خلال الفترة الأخيرة في مسح الكتابة على جدران من نحو 15 موقعاً في المدينة، كما أشارتا إلى أن الحملة ستنفّذ على مراحل مكانية وزمانية متصلة، بحيث سيتم إعادة صبغ جدران المباني الحكومية والمرافق العامة بواسطة البلدية بالتنسيق مع مسؤولي الجهات والمؤسسات الحكومية..

بالإضافة إلى حث المواطنين لإعادة صبغ جدران منازلهم المتضررة من تلك الظاهرة، ووجهتا باتخاذ الإجراءات الكفيلة بالقضاء عليها أو التخفيف منها من خلال تعاون الجميع بدءاً من البيت والمدرسة والمجتمع. ولمزيد من تفعيل الحملة طالبت البلدية المواطنين والمقيمين بالمحافظة على المرافق العامة والخاصة والإبلاغ عن المخالفات التي يشاهدونها بالاتصال على هاتف الاقتراحات والشكاوى.

طباعة Email