00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«كهرباء دبي»: ميزانية مفتوحة للمبتكرين

ضاحي خلفان: اكتشاف الموهوبين ورعايتهم مشروع أمن قومي

ضاحي خلفان وسعيد الطاير ومنصور العور عقب توقيع اتفاقية التعاون - من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أكد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للموهوبين أن مشروع اكتشاف ورعاية الموهوبين في مجالات الفيزياء والكيمياء والأحياء والرياضيات مشروع أمن قومي، وأنه يوجد عباقرة من أبناء الإمارات أمثال راشد الغافري الحاصل على براءة اختراع للبصمة الوراثية الذكرية، وكذلك حمد منصور العور الحاصل على الدكتوراه في بصمة الحركة، إضافة إلى مواطن تخصص في تفكيك المفاعلات النووية.

جاء ذلك عقب توقع معاليه وسعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، صباح أمس، بمقر القيادة العامة لشرطة دبي، اتفاقية تعاون مشترك بين الجمعية والهيئة لمدة سنتين، تقضي برعاية الموهوبين من الأطفال والشباب الإماراتيين في المجالات العلمية، بما يحقق زخماً لدولة الإمارات العربية المتحدة، ويسهم في تعميق الابتكار والإبداع في الإمارات..

وخلق جيل من المبتكرين، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأن عام 2015 عام الابتكار، وتشمل الاتفاقية الاكتشاف والرعاية والابتعاث والتوظيف لكل أبناء الدولة من الأذكياء والمبدعين والمبتكرين..

وأشار سعيد الطاير إلى أن جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين رافد مهم في الدولة، لاكتشاف العباقرة والعلماء الشباب من أبناء الإمارات، وأن دعمها واجب وطني، لافتاً إلى أنه لا يوجد سقف لميزانية رعاية الموهوبين من أبناء الدولة لدى الهيئة، حيث إن الهيئة على استعداد للتكفل بالبعثات الخارجية وتلقى التعليم الملائم..

إضافة إلى توفير وظائف لهم في حالة رغبتهم في ذلك، مشيداً بدور الجمعية في خلق جيل من المبدعين والمبتكرين في المجالات العلمية، منها مجالات الطاقة بأنواعها والمجال النووي، إضافة إلى توفير التدريب والتطوير الملائمين.

تنسيق

وقال الفريق ضاحي خلفان، إن بداية توقيع مذكرة التفاهم مع هيئة كهرباء ومياه دبي كانت في مجلس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، عندما تحدثت عن ضرورة إيجاد جهات تمويل لجمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، ووقتها كان سعيد الطاير حاضراً، وأبدى استعداده لدعم الموهوبين في الجمعية، وبالفعل تم التنسيق لتوقيع اتفاقية الرعاية.

وتوقع الفريق ضاحي خلفان أن تسير سيارات من دون سائق في الإمارات قريباً.

وأشار الفريق تميم إلى أنه سيتم الإعلان عن استقبال أي من المواطنين الراغبين في القيام باختبارات الذكاء والاستفادة من خدمات الجمعية، كما سيتم توقيع اتفاقية مماثلة قريباً مع جمعية الاتحاد التعاونية.

400

قال الدكتور منصور العور نائب رئيس جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، إن الجمعية ترعى سنوياً 400 طالب وإنه على مدار الأربع سنوات الماضية تم رعاية 2000 طالب في التخصصات الفيزياء والكيمياء والرياضيات والأحياء، لافتاً إلى أنه سيتم البحث عن الأذكياء من الطلبة في كل مكان في الإمارات.

طباعة Email