أبناء نزيلات المؤسسات العقابية يحتفلون بيوم الطفولة

احتفل أطفال نزيلات الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في القيادة العامة لشرطة دبي باليوم العالمي للطفولة الذي يوافق الأول من الشهر الجاري من كل عام، وجاء تحت شعار « نحو بيئة صحية أفضل» وذلك بتنظيم قسم الرعاية الإنسانية بإدارة الشؤون الإدارية وبالتعاون مع مجموعة شركة كارس للأجرة.

مشاركة

وشارك العميد علي محمد الشمالي، مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، الأطفال فقرات الحفل، بحضور العقيد جميل ناصر آل رحمة، مدير إدارة الشؤون الإدارية، والعقيد مروان عبد الكريم جلفار مدير إدارة الحراسات، والرائد سعاد يوسف، مدير إدارة سجن النساء، والملازم أول فاطمة شير المازمي، والملازم عبد الله خميس النقبي، رئيس قسم الرعاية الإنسانية، وعدد من الضباط وبمشاركة 53 طفلاً من أبناء النزيلات وأمهاتهم.

وأكد العميد الشمالي أن تفعيل الرعاية الإنسانية ضمن النهج العام للإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية إنما هو نهج أصيل أرست القيادة العليا لشرطة دبي بمتابعة اللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي دعائمه ضمن التشريعات والأنظمة والقوانين المعمول بها.

لتكون الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية مكانا للإصلاح وإعادة التأهيل وقضاء العقوبة في الوقت ذاته، ومن هنا جاءت رعايتنا لأبناء النزيلات الذين يرافقون أمهاتهم لتكون نموذجا حيا للرعاية الإنسانية لهؤلاء الأطفال الذين أجبرتهم الظروف بالتواجد مع أمهاتهم أثناء فترة قضاء العقوبة.

وأشاد مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية بتعاون مجموعة شركة كارس للأجرة ورعايتها للاحتفالية وتجسيدها روح المسؤولية الاجتماعية، ليتكامل الأداء ما بين القطاع العام والخاص في دعم ومساندة هذه الفئات لتنشئ بشكل صحيح وفي بيئة حاضنة تمنحهم الثقة والأمان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات