رئيس قسم المناطق الشمالية بالدفاع المدني لـ« البيان »

لا حرائق في دبا الفجيرة خلال الربع الأول

أحمد إبراهيم سليمان

أفاد الملازم أول أحمد إبراهيم سليمان، رئيس قسم المناطق الشمالية بدفاع مدني دبا الفجيرة، بعدم تسجيل أي حرائق بمسببات مجهولة أو حرائق جنائية ثبتت لدى جهات التحقيق في الحوادث منذ بداية العام الحالي، مشيراً إلى أن الدفاع المدني يحيل الحادثة المشتبه فيها إلى الأدلة الجنائية التابعة للشرطة، لكونها جهة الاختصاص في مثل هذه الحوادث التي بدورها تتخذ حيالها الإجراءات اللازمة.

وكشف سليمان عن انخفاض نسبي في عدد الحوادث التي وقعت بالفترة الماضية خلال هذا العام في المدينة وما يجاورها من مناطق تابعة لها، والتي تنوعت ما بين حرائق وإسعاف وإنقاذ، بنحو (50%) مقارنة عن مثيلتها في العام الماضي، وأرجع ذلك إلى عوامل عدة، تأتي في أهمها الالتزام بشروط الوقاية والسلامة، وتنامي الوعي الوقائي لدى المواطنين والمقيمين، لكنه شدد في الوقت نفسه على ضرورة التزام بعض المنشآت المخالفة بتوفير وسائل السلامة في منشآتهم، وأنه سوف يتم تطبيق العقوبات بحق المنشآت المخالفة.

فعاليات توعوية

وأوضح أن المركز دشن منذ مطلع العام الحالي فعاليات توعوية وإرشادية للوقاية من الحرائق في عدد من المدارس الأساسية والثانوية والمرافق الحكومية والمنازل والقطاع الخاص، واستعراض عدد من الجوانب ذات الصلة بالسلامة، منها تنظيم عمليات إخلاء وهمية من خلال تشكيل فريق أمن وسلامة، والتدخل المبكر وكيفية إطفاء الحرائق ومساعدة المتضررين، وبالأخص لعدد من الفئات كذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن والأطفال، إلى جانب تنظيم محاضرات تثقيفية وتوعوية تتعلق بجوانب الأمن والسلامة أثناء تنفيذ عمليات الإخلاء والإنقاذ.

منظومة متكاملة

وقال رئيس قسم المناطق الشمالية «إن خدمات الدفاع المدني، ومنها الإطفاء والإنقاذ، تشكِّل منظومة متكاملة من اللوائح والأجهزة والإجراءات والقدرات البشرية والتقنية»، مؤكداً أن مكافحة الحرائق لا يمكن أن تتحقق من دون وجود إجراءات ووسائل وقائية (طفايات الحرائق، وأجهزة استشعار الدخان ومجسات الإنذار المبكر) داخل المباني والمنشآت والمواقع التي من الممكن أن تقع فيها تلك الحرائق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات