خلال فعاليات ملتقى إطلاق الخطة الاستراتيجية للقطاع في عجمان

22 مبادرة تطويرية للدفاع المدني خلال 3 سنوات

راشد المطروشي متحدثاً للمديرين العامين ومديري الإدارات وكبار الضباط بالدفاع المدني خلال الملتقى البيان

أطلقت القيادة العامة للدفاع المدني - خلال ملتقى إطلاق الخطة الاستراتيجية لتطوير قطاع الدفاع المدني والذي انعقد في عجمان - 22 مبادرة تطويرية للقطاع خلال الأعوام الثلاثة المقبلة وتغطي أربع مجموعات، الاولى تقع ضمن مبادرات مجلس الوزراء 2014 - 2016 وتضم 6 مبادرات، والثانية عبارة عن مبادرات مرتبطة بالقيادة العامة للدفاع المدني وتشمل 12 مبادرة، والثالثة مرتبطة بالمكتب التنفيذي لمجلس تطوير قطاع الدفاع المدني وتضم مبادرتين، والرابعة مرتبطة بإدارة السلامة العامة والتدخل السريع وتضم مبادرتين أيضا. وفي ختام الملتقى وقع المديرون العامون ومديرو إدارات الدفاع المدني (وثيقة نشر وتنفيذ ودعم الخطة الاستراتيجية 2014-2016).

وأعلن اللواء راشد ثاني المطروشي قائد عام الدفاع المدني بالإنابة في كلمة له خلال فعاليات الملتقى أن السنوات الثلاث المقبلة ستشهد خطة تطويرية واسعة لقطاع الدفاع المدني، وستكون متكاملة مع خطة مجلس الوزراء ووزارة الداخلية، وتعد تطوراً نوعياً في خدمات الدفاع المدني وفي أداء العاملين الميدانيين والفرق المساندة.

وأشار اللواء المطروشي إلى أهمية تقييم منهجيات وتطبيقات المبادرات التطويرية وفق مؤشرات الأداء وهي: معدل المستفيدين من برامج التوعية لكل 100 الف نسمة، معدل عدد الحرائق لكل 100 الف نسمة، معدل عدد الوفيات الناجمة عن الحرائق لكل 100 الف نسمة ومعدل عدد الإصابات الناجمة عن الحرائق لكل 100 الف نسمة.

عصف ذهني

ثم دعا اللواء المطروشي الحاضرين لجلسة عصف ذهني بحضور مندوبي وسائل الإعلام لتقديم مبادرات تستهدف تحقيق زمن استجابة (4 دقائق) الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" ضمن خطة الحكومة 2021 كـ(تحد) تعمل جميع فرق الطوارئ للوصول اليه.

التجربة السنغافورية

وضمن تقييم التجربة السنغافورية التي عرضت كمثال للمقارنة المعيارية والتي حققت زمن استجابة (5 دقائق) أوضح العميد احمد عبيد الصايغ مساعد المدير العام لشؤون الاطفاء والانقاذ بدبي (نتيجة دراسة التجربة السنغافورية تبين أن استخدام دراجات الاطفاء التي يقودها رجال إطفاء وبمعدات إطفاء خفيفة وفعالة ساهم في تقليل زمن الاستجابة وخاصة أنها سريعة وصغيرة الحجم وقادرة على تجاوز الزحام المروري).

وأشار العقيد محمد بن نصيب من المكتب التنفيذي لمجلس تطوير قطاع الدفاع المدني الى (أهمية الاستفادة من الخبرات العالمية في تطبيق أفضل الممارسات لتقليل زمن الاستجابة).

فيما أوضح العقيد د. جاسم المظرب مدير عام إدارة الإطفاء والحماية بالقيادة العامة (ان القيادة عقدت سلسلة من الاجتماعات وورش العمل لتطوير نماذج البلاغات وتوثيق المعلومات عن الحوادث، لضمان دقة البيانات المدخلة للنظام الالكتروني الخاص بإحصائيات الحوادث والنشاطات).

وأكد العقيد خالد كنون مدير إدارة العمليات بالدفاع المدني في الشارقة (أن استحداث نقاط إطفاء لتغطية اوسع رقعة جغرافية هو السبيل العملي لتقليل زمن الاستجابة الفعلية ...).

واستعرض المقدم علي حسن المطوع مدير ادارة العمليات بدبي برنامج الاستدلال الذي يجري العمل لانجازه بالتعاون مع شركتي (اتصالات) و(دو) ودعا مديري العمليات بالادارات الاقليمية لحضور تجربة تطبيق ذلك النظام في دبي وأهمية ذلك في تقليل زمن الاستجابة بنسبة لا تقل عن 30% من الزمن المسجل حالياً.

حضر الملتقى المديرون العامون ومديرو الادارات وكبار الضباط بالدفاع المدني وفرق إعداد الخطة الاستراتيجية من جميع الإدارات الإقليمية.

 

تجربة عجمان

أشار العميد صالح سعيد المطروشي مدير عام الدفاع المدني في عجمان بعد عرضه جوانب من تجربة عجمان، خلال فعاليات ملتقى إطلاق الخطة الإستراتيجية لتطوير قطاع الدفاع المدني، الى أهمية دراسة وتقييم المعايير والمفاهيم ذات الصلة بالتخطيط الاستراتيجي وبمنهجيات تنفيذ المبادرات وربطها بالاهداف المحددة لأن وضوح المفاهيم يضمن دقة المعلومات التي ترتكز عليها الخطط والتطبيقات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات