منصور بن محمد يشهد حفل افتتاح مؤتمر ومعرض الاتحاد الدولي لمنظمات التدريب

المزينة: ملتزمون بدعم جهود تبادل المعلومات والمعرفة

صورة

شهد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، في أكاديمية شرطة دبي أمس، حفل افتتاح أعمال مؤتمر ومعرض الاتحاد الدولي لمنظمات التدريب والتنمية في دورته الثالثة والأربعين تحت شعار "القيادة وأثرها في تنمية الموارد البشرية"، بحضور معالي حميد محمد القطامي، وزير التربية والتعليم، والدكتور احمد عيد المنصوري، مدير منطقة دبي التعليمية..

واللواء الدكتور محمد احمد بن فهد، مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب، رئيس الدورة الحالية للمؤتمر، وكاروا بانزا، رئيس الاتحاد الدولي لمنظمات التدريب والتنمية، ومساعدي القائد العام لشرطة دبي، والوفود المشاركة في المؤتمر.

وقال واللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، في كلمته أثناء حفل الافتتاح: يشرفني اليوم الترحيب بضيوفنا الأعزاء على أرض دولتنا الطيبة.. وكما اعتدنا دوما في مثل هذه الفعاليات العلمية، فإننا نؤكد التزامنا بدعم جهود تبادل المعلومات والمعرفة وتوطيد علاقات الصداقة والتعاون بين الشعوب والمجتمعات الإنسانية نحو مستقبل أفضل، ونعبر عن سعينا للتفاعل الحضاري مع ما يدور في العالم من متغيرات وتطورات تؤثر في المجتمع الدولي.

وقال اللواء المزينة: من قراءتنا لفكر قائد مسيرتنا على درب الريادة والتميز، سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، نجده يصنف القادة إلى ثلاثة أنواع: الشائع بينهم .. أولئك الذين لعب الواقع دورا مهما في صنعهم، والنادر منهم من يصنع الواقع، والأكثر ندرة القادة المتميزون الذين لا يصنعون الواقع فقط بل جزءا مهما من وجهة المستقبل وأحداثه.

ومن هذا المنطلق جاءت فلسفة وفكرة هذه الاحتفالية العلمية المهمة، بعنوان: "القيادة وأثرها في تنمية الموارد البشرية".. بهدف التوصل لأفضل الأساليب والوسائل والمهارات والفنون، لتنمية وتطوير التفاعل المتبادل بين القائد وموارده البشرية باعتبارهما قطبي التنمية الشاملة والمستدامة.. حيث لا يمكن للقائد أن يحقق أي إنجاز بدون موارد بشرية فاعلة، ولا يمكن لأي مجتمع أن يحقق أي إنجاز بدون قيادة رشيدة ومتميزة.

وأشار اللواء المزينة إلى أنه في هذا المؤتمر، سنعمل على تقديم وطرح أحدث ما تم التوصل إليه من رؤى واتجاهات وتطورات ودراسات وأبحاث علمية حول ذات الموضوع وأثر ذلك على التنمية الشاملة، وعلى نهضة ورقي شعوب العالم وما تتطلع إليه من رخاء وازدهار .. كما سنعمل على الاستفادة من جمهور المشاركين، من خلال فعاليات العصف الذهني، وورش العمل...

وحلقات النقاش المفتوحة، والتطبيقات العملية، حتى يمكن بلورة رؤية ناجزة، والتوصل إلى توصيات ومقترحات علمية وعملية مفيدة، وذلك بمشاركة وإشراف نخبة من أفضل القيادات والخبراء والعلماء والباحثين والمفكرين على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

الإنسان أساس التقدم

من جانبه قال ابن فهد: إن من فضل الله علينا أن انعقاد هذا المؤتمر يتواكب مع تحقيق دولتنا لخطط استراتيجية طموحة تستهدف تحقيق أعلى مستويات التقدم في كافة المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والخدمية، فدولتنا بقيادة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، وأخيه سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، تولي عناية خاصة بالعنصر البشري إدراكاً منها بأن الإنسان هو أساس التقدم ..

وهو الباني لمجد الأمم وهو الصانع للحضارات لذا فهي تحرص كل الحرص على صنع القادة الذين لا يصنعون الواقع فقط بل جزءاً مهماً من المستقبل وأحداثه. فالقائد الملهم هو الذي يمتلك ملكات القيادة الرشيدة، وهو الذي يذهب إلى المستقبل، قبل أن يأتي إليه، وهو الذي يستطيع بملكاته القيادية تكوين فريق من القادة ومن العاملين معه، وأن يكون قادراً على الاستشراف الصحيح للمستقبل والتعامل مع كافة متطلباته.

ولعل هذا القول نجده متحققاً في دولتنا، فهي منذ نشأتها وإلى اليوم قد حباها الله حكاماً راشدين، أخلصوا لله وللوطن، وملكوا إرادة التغيير وإدارة التغيير واستطاعوا في زمن قصير من عمر الدول أن يجعلوا من الإمارات دولة متقدمة، يشهد لها الجميع بالريادة وامتلاك كل عوامل التقدم في البنية التحتية وفي كافة المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية.

نموذج مميز للتنوع

وقالت كارول بانزا في كلمتها: بالأصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الدولي لمنظمات التدريب والتنمية، نحن سعداء جدا للعودة مجددا لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك اثر النجاح الذي حققه المؤتمر والمعرض السابع والثلاثون في العام 2008 في دبي.

وهذا وبلا شك يدل على أن دبي تمثل نموذجا مميزا للتنوع في الثقافات والبيئة والحاضنة لمختلف الفعاليات الدولية، ولا يمكن لكل هذا أن ينجز لولا وجود الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والذي نحن أعضاء في مجلس الادارة نشكره على احتضانه لهذا المؤتمر.

كما نتقدم بجزيل الشكر والتقدير لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، الذي وضع هذا المؤتمر تحت رعايته الكريمة، كما نشكر معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، لقيادته المتميزة، وشكر خاص للرئيس الحالي للدورة اللواء الدكتور محمد احمد بن فهد، لدوره المتميز في أكاديمية شرطة دبي.

حفل الافتتاح

 بدأ حفل الافتتاح بالسلام الوطني وبعد ذلك تلاوة عطرة من القرآن الكريم، وكلمة القيادة العامة لشرطة دبي، ألقاها اللواء خبير خميس مطر المزينة، ثم عرض لفيلم عن مدينة دبي، بعد ذلك عرض لأعلام الدول المشاركة، وكلمة رئيس الاتحاد الدولي لمنظمات التدريب والتنمية، ثم تكريم الفائزين بالجائزة العالمية لتنمية الموارد البشرية، ثم اوبريت قدمته منطقة دبي التعليمية ممثلة في مدرسة أم سقيم النموذجية بعنوان (درة الكون)..

كما قدم طلبة أكاديمية شرطة دبي نشيد "اسعد شعب"، من كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والحان المقدم محمد عبد الله الشاعر، مدير إدارة الموسيقى في أكاديمية شرطة دبي. عقب ذلك ألقى اللواء الأستاذ الدكتور محمد احمد بن فهد، رئيس الدورة الحالية للمؤتمر كلمته، واختتم حفل الافتتاح بالسلام الوطني.

حلقتا نقاش و6 مواضيع على طاولة البحث

باشر مؤتمر ومعرض الاتحاد الدولي لمنظمات التدريب والتنمية أعمال دورته الثالثة والأربعين في قاعة مكتوم بمركز دبي التجاري العالمي، تحت شعار "القيادة وأثرها في تنمية الموارد البشرية"، وتخلل المؤتمر حلقتا نقاش، تناولت الأولى ستة مواضيع وهي المواءمة للقيادة (اختيار قادة إداريين مرنين، والفوز بأفضل موهبة تسويقية وفهم دوافع التميز للولاء الوظيفي، والعصر الجديد في إدارة المؤسسة (أداء الأعمال)، والتخطيط الاستراتيجي للقوة العاملة ومصادره.

وتناولت حلقة النقاش الثانية ستة مواضيع، تمثلت في القيادة الإدارية والفوارق بين الجنسين في بيئة العمل، إشراك الموظفين في المؤسسات متعددة الجنسيات، إشراك الموظف في عملية التحول بالقطاع العام، وصيانة المنشآت، تنمية الموارد البشرية، وقياس أداء الموظفين استناداً للنتائج.

حضر أعمال المؤتمر المهندس حسين ناصر لوتاه، مدير عام بلدية دبي، والدكتور محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون الأكاديمية والتدريب، رئيس الدورة الحالية للمؤتمر، والمهندس عبد الله رفيع مساعد المدير العام لقطاع الهندسة والتخطيط ببلدية دبي..

والدكتور محمد مراد عبدالله مدير مركز دعم اتخاذ القرار بشرطة دبي، والعميد أحمد محمد رفيع مدير الإدارة العامة للموارد البشرية بالنيابة، وعدد من الخبراء والمهتمين بتنمية الموارد البشرية، وبمشاركة 33 متحدثاً من 19 دولة، ونخبة من المفكرين والباحثين والاختصاصيين في مجال الموارد البشرية.

استدامة القيادة

واستهل أعمال اليوم الأول للمؤتمر البروفيسور ديف اولرتش، من الولايات المتحدة، بمحاضرة عن (استدامة القيادة وخصائصها) مستعرضاً الأهداف الرئيسية فيها، مثل التفكير في عمل جديد، وفتح حوارات جديدة لاكتساب معلومات ومهارات جديدة.

جلسة العمل الأولى

بعد ذلك ترأست كارول بانزل، رئيس الاتحاد الدولي لمنظمات التدريب والتنمية، جلسة العمل الأولى بعنوان "تأثير تنمية الموارد البشرية على القيادة الإدارية"، استهلها البروفيسور ديف اولرتش بورقة عمل عن (التنمية البشرية).

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات