يستعرضون اليوم تجاربهم في مجال القيادة وأثرها في تنمية الموارد البشرية

مشاركة 33 متحدثاً من 19 دولة في مؤتمر منظمات التدريب

صورة

تنطلق صباح اليوم الاثنين، في تمام الساعة التاسعة، أعمال مؤتمر ومعرض الاتحاد الدولي لمنظمات التدريب والتنمية (IFTDO)، التي تنظمها القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة في أكاديمية شرطة دبي، في دورته الثالثة والأربعين تحت شعار "القيادة وأثرها في تنمية الموارد البشرية"، في قاعة مكتوم بمركز دبي التجاري العالمي، بمشاركة نخبة من المفكرين والباحثين والمتخصصين في مجال الموارد البشرية.

وأكد اللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون الأكاديمية والتدريب، أن المؤتمر يشهد هذه الدورة مشاركة 33 متحدثاً، من 19 دولة على مستوى العالم، يستعرضون تجاربهم ونقل خبراتهم ومعارفهم في مجال القيادة، وأثرها في تنمية الموارد البشرية، والتحدث عن نماذج من القيادات الناجحة عالمياً، مشيراً إلى أن المؤتمر سيعمل على توسيع نطاق المشاركة والحضور، من خلال فعاليات العصف الذهني وورش العمل، وحلقات النقاش المفتوحة، والتطبيقات العملية حتى يمكن بلورة رؤية ناجزة، والتوصل إلى توصيات ومقترحات علمية وعملية مفيدة.

وأكد اللواء ابن فهد أهمية المؤتمر في العصر الراهن، الذي يشهد تقدماً تكنولوجياً مذهلاً في كافة مناحي الحياة، ويظهر لنا بشكل واضح مدى الحاجة الملحة إلى تأهيل الكوادر البشرية بشكل، يمكنها أن تساير الثورة العلمية الحديثة والتحول من التعاملات التقليدية في تسيير المصالح العامة والخاصة إلى التعاملات الإلكترونية، ثم التحول إلى التعاملات الذكية والتحول المذهل في علوم الإدارة والمعرفة، يحتاج إلى إعداد جيل من القادة يكون قادراً على استشراف المستقبل استشرافاً صائباً وثاقباً، بحيث يسهم في إعداد الأجيال المدربة تدريباً صحيحاً، التي تملك فنون التعامل مع إرهاصات المستقبل بكل أنواع التقدم، التي يشهدها، والتي يكون لديها كذلك الزاد المعرفي والفني والإبداعي، الذي يمكنها من مسايرة التطورات السريعة التي تؤثر بشكل مباشر في عملها، فتستطيع أن تتعامل معه في الوقت المناسب، ولا يمكن أن تقف مكتوفة الأيدي.

محاور

ومن جهته قال العقيد الدكتور غيث غانم السويدي، مدير أكاديمية شرطة دبي بالنيابة، نائب رئيس اللجنة التنفيذية للمؤتمر، إن محاور المؤتمر سوف تنقسم إلى ستة محاور رئيسة تتمثل في محور القيادة الإدارية، وتتمحور حول أسس القائد المميز، والاستفادة من برامج التطوير ودور القائد في التغيير المؤسسي والقيادة الإدارية المتجددة، ومحور إدارة المواهب تتمحور حول تطوير المواهب الفعالة وإدارتها، ومحور الولاء الوظيفي، يتناول الإنتاجية والعمل في بيئة متعددة الثقافات والذكاء العاطفي، ومحور التحول المؤسسي يبحث في القيادة الإدارية وارتباطها بالموارد البشرية والثقافة المؤسسية وأخلاقيات وسلوك الموظف، ومحور التحول في تنمية الموارد البشرية، تتمحور موضوعاته حول الكفاءات في تنمية الموارد البشرية والقيمة المضافة وبطاقة الأداء، ومحور التعلم الذاتي/ التكنولوجيا المتنقلة، يتناول تنمية الموارد البشرية الإلكتروني في سوق العمل، وموقعها في سوق العمل وتصديق الشهادات إلكترونياً، والتعلم عن بعد وتأثير أدوات التواصل الاجتماعي في تنمية الموارد البشرية.

اليوم الأول

وأضاف السويدي أن اليوم الأول سيتضمن على الكلمة الرئيسة للبروفسور ديفيد أولريش من الولايات المتحدة الأميركية، يتطرق خلالها لدور القيادة في تحسين أصحاب المصلحة وزيادة الإنتاجية والعملاء، وثقة المستثمرين وتحسين سمعة المجتمعات، وسوف يترأس الجلسة الأولى رديكا بونسي تحت تأثير التنمية البشرية في القيادة، بينما سيتحدث فيها رايموند ساثر حول إدارة المواهب وفعالية التدريب والمعرفة القائمة على الموارد البشرية، بينما سيتحدث داتو بالان حول بناء الهياكل الصارمة للكفاءات.

وأوضح العقيد السويدي أن جلسة النقاش الأولى سوف تستغرق ساعة واحدة، يناقش بون مارتن الحضور حول آلية اختيار قادة الأقوياء، وابايومي فوكونسمي يتناول إيجاد المواهب، في حين يناقش ديفيد جونز فهم المحفزات المميزة للإنتاجية، وسوف يطرح ايدن هارت موضوع إدارة أداء الأعمال للنقاش، وشيخة جوبتا تستعرض أصلح الطرق، كما سيناقش دون جونز التنمية البشرية والتطوير المهني، وتختتم الجلسة أعمالها بعرض البروفسور ديف اولريش ابتكارات جديدة في القيادة.

الجلسة الثانية

يعرض الدكتور انجالي نيجام في الجلسة الثانيةموضوع القيادة ذو قيمة لخلق أماكن عمل تراعي الفوارق الجنسية، بينما يتحدث حسن إسماعيل عن مشاركة الموظفين في المنظمات العالمية، ومايكل دي فريز حول مشاركة الموظفين في التحول إلى القطاع العام، ويتحدث ج. بوحليقة عن المصاعب التي تواجه التطبيق في أرامكو، وديفيد شيل حول احتياجات التنمية البشرية، وتختتم الجلسة أعمالها بعرض الدكتور يونس خطابية لتقييم أداء الموظفين، بناء على النتائج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات