هيئة الطرق توزع مقعد الطفل في المركبة مجاناً على حديثي الولادة

استقبلت هيئة الطرق والمواصلات المواليد في مستشفى لطيفة، ومستشفى دبي بمقاعد مخصصة لهم في المركبة، في أول فعالياتها الخاصة بأسبوع المرور الخليجي الموحد، الذي انطلق أمس الأحد، ويستمر حتى الخميس المقبل.

وأشار المهندس حسين البنا مدير إدارة المرور في مؤسسة المرور والطرق بالهيئة، إلى أن أسبوع المرور الخليجي مناسبة سنوية مهمة، حيث تحرص الإدارة في هذا العام أن تكون الفعاليات مبتكرة وهادفة، وتقدم قيمة مضافة للفئات المستهدفة، ولذلك تم التعاون مع هيئة الصحة في دبي ضمن مبادرة "سلامة الأجيال مسؤولية مشتركة"، من خلال العمل على توفير عدد من مقاعد الطفل في المركبة، التي سيتم السحب عليها يومياً طوال أسبوع المرور في مستشفى لطيفة، ومستشفى دبي.

وأكد أن إدارة المرور أعدت برنامجاً موسعاً، للاحتفال بأسبوع المرور الخليجي يستهدف أغلب الشرائح والفئات المجتمعية في إمارة دبي، عبر الفلاشات التوعوية في دور السينما، وشاشات المحاسبة في الجمعيات التعاونية، والمراكز التجارية، وشاشات الخدمة الإلكترونية التابعة للهيئة، كما عملت على تنظيم فعاليات توعوية لسائقي الحافلات العامة في الهيئة، وللشباب في بعض الأندية الرياضية، بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، وستقوم الإدارة بنشر العديد من الرسائل التوعوية في مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لهيئة الطرق والمواصلات وشركائها.

وقال مدير إدارة المرور، إن الفكرة الأساسية من الذهاب إلى المستشفيات، وتوزيع مقاعد الطفل في المركبة هي إيصال الرسالة التوعوية للأمهات بأهمية اتخاذ إجراءات السلامة المرورية للأطفال حديثي الولادة، واستمرار استخدام المقعد بأحجامه المختلفة للطفل حتى يصل سن العاشرة.

وذكر المهندس حسين البنا أنه يتم تنفيذ برنامج توعوي في مستشفيات دبي على مدار العام حول سلامة الطفل، يشمل ورشاً ومحاضرات توعوية للحوامل والأمهات، يتم تنظيمها في المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لهيئة الصحة في دبي، إضافة إلى توزيع كتيبات ونشرات توعوية، وسحب شهري على مقعدين للطفل في المركبة، وتوزيع كوبونات خصم للأمهات على مقاعد الطفل من محلات متخصصة في تقديم لوازم الأطفال.

وأضاف: نهتم في هيئة الطرق والمواصلات بأن تتحول السلامة المرورية إلى ثقافة لدى أفراد المجتمع، ونأمل بألا نحتاج في المستقبل إلى تذكير الأمهات بأهمية المحافظة على مواليدهن وأطفالهن من الحوادث المرورية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات