قف

تجديد ملكية السيارات ودفع المخالفات عبر الهواتف الذكية

بادرت «تسجيل» من شركة «اينوك» إحدى الشركاء الاستراتيجيين لهيئة الطرق والمواصلات في دبي، بالاتصال بـ «البيان»، لتقديم الشكر والامتنان على ما نشرته يوم 15 فبراير الماضي، في هذه الزاوية بالتحديد، عن تجديد ملكية السيارات في دبي، ووصفتها بأنها ذكية وسريعة، بشكل "ينقل الوقائع كما هي" لا يجملها، ولا يبحث عن السلبي منها فقط.

لم تكتف "تسجيل" بتقديم الشكر، بل بادرت بتقديم معلومات حديثة ووفيرة عما ستقدمه في الفترة القليلة المقبلة من خدمات ذكية وسهلة، تواكب توجه الحكومة نحو الخدمات الذكية، وتسهم أيضا في تسهيل الأعمال وإنجازها للجمهور من كل فئات المجتمع، ومن خلال الهواتف الذكية.

كما أعلنت "تسجيل" عن فتحها لمراكز تسجيل السيارات في الإمارة يوم الجمعة طوال شهر مارس الجاري، من الرابعة عصراً حتى التاسعة مساء، وذلك بالتزامن مع أسبوع المرور الذي يأتي خلال هذه الفترة، وكي يتجنب أفراد المجتمع أي مخالفة محتملة خلال هذه الفترة بسبب انتهاء ملكيات سياراتهم، وإعطائهم وقتاً إضافياً خلال الإجازة الأسبوعية لإنجاز ذلك كي لا يكون "العمل" أحد الأسباب المعيقة للعميل لإنهاء أعماله.

حسام سالم الشاوي مدير عام "تسجيل"، أكد أن التواصل المباشر مع الصحيفة يمثل حلقة وصل بينهم وبين الجمهور، للتعريف أكثر بالخدمات المقدمة، والعديدة التي سخرتها الشركة لهم كي ينجزوا أعمالهم، إيماناً منها بما تنتهجه الحكومة الذكية من مبدأ تسهيل الأعمال وتيسير إنجازها في كل الأوقات وبأسهل الطرق.

"في تسجيل نحرص على ألا تتجاوز فترة جلوس المتعامل أكثر من 15 دقيقة كحد أعلى لإنجاز معاملة تجديد الملكية مع فحص السيارة، وألا تتجاوز من 8 إلى 10 دقائق في حال تجديد الملكية من دون الحاجة إلى فحص"، هكذا يشير الشاوي، ويضيف أن كل صالة لإنجاز المعاملات في شتى مواقع "تسجيل" في الإمارة، يوجد بها مراقب يوجه الحركة ويشرف عليها إذا ما لاحظ تأخيراً في إحدى المعاملات، أو تأخيراً لأحد المتعاملين، حرصاً على راحة الجميع.

وخلال ثلاثة أشهر من الآن، سيتمكن الجمهور من تجديد ملكيات سياراتهم، ودفع المخالفات، والاستعلام عن شتى الخدمات، أو أي أسئلة شائعة عبر الهواتف الذكية، تماشياً مع التوجه الذكي في إنجاز المعاملات، إذ بدأت "تسجيل" العمل فعلياً على هذه التطبيقات على الهواتف، وستكون بمتناول الجميع قريباً.

التواصل من قبل المؤسسات والهيئات وكل القطاعات بشكل مباشر مع الصحف، يعني الفرصة للتواصل المباشر مع الجمهور، وهو يأتي من مبدأ الشفافية في العلاقة، والتي لا ينتبه لها إلا الحريصون على خدمة الجمهور بشكل أفضل، وعلى تطوير الخدمات، وإيضاحها للجمهور عبر قنوات موثوقة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات