شرطة الفجيرة تطلع على تجربة نظيرتها في دبي

أكدت حمدة الشامسي، مدير مركز استطلاع الرأي العام بالإدارة العامة للجودة الشاملة في شرطة دبي، على حيادية ودقة ونزاهة استطلاعات الرأي التي ينفذها المركز، جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمعها بالرائد خالد عبدالله الظنحاني، مدير مكتب القائد العام لشرطة الفجيرة، والذي يأتي في إطار التعاون والتنسيق مع القيادة العامة لشرطة الفجيرة بهدف الاطلاع على تجربة شرطة دبي في إجراء استطلاعات الرأي.

وأوضحت مديرة مركز استطلاع الرأي العام أن القيادة العليا في شرطة دبي، واللواء الدكتور عبدالقدوس العبيدلي مساعد القائد العام لشؤون الجودة والتميز، والعقيد الشيخ محمد المعلا مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة بالنيابة، يولون المركز اهتماماً خاصاً، وذلك إيماناً منهم بأهمية ودور استطلاعات الرأي في دعم المسؤولين في اتخاذ القرارات الصائبة والمبنية على إحصائيات دقيقة، وتفعيل مبدأ اللامركزية في اتخاذ القرارات، ولاسيما التي تخص الجمهور المستهدف، وذلك ضمن الثقافة العامة للجودة الشاملة والتي ساهمت الإدارة العامة للجودة الشاملة في نشرها وتعميم أدواتها سواء أكان على الصعيد الداخلي لشرطة دبي وعلى مستوى الدوائر والهيئات في الدولة.

وقدمت الشامسي عرضاً إلكترونياً شمل الهدف والنشأة للمركز ومنهجيات إجراء الاستطلاعات، والمراحل، كما استعرضت نموذجاً لعرض نتائج استطلاع الرأي، مشيرة إلى الأهداف العامة للمركز، مؤكدة أن الهدف الرئيسي للمركز وخلال قيامه بعمل استطلاعات الرأي للجهات والهيئات الحكومية والخاصة بالدولة، هو نشر هذه الثقافة وتعميم تجربة شرطة دبي في توظيف نتائج الاستطلاعات لصالح تطوير بيئة العمل والخدمات المقدمة.

من جانبه، أشاد الرائد خالد عبدالله الظنحاني، مدير مكتب القائد العام لشرطة الفجيرة، بتجربة شرطة دبي بوصفها الرائدة في تفعيل عمليات قياس الرأي العام، وتبني هذه النتائج في صياغة القرارات، كما أثنى على التعاون الكبير الذي أبداه مركز استطلاع الرأي العام في تقديم المعلومات ونقل المعارف والخبرات وتجربته المتميزة في هذا الحقل.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات