361 مخالفة لصالونات التجميل النسائية في أبوظبي خلال 2013

كشف خليفة الرميثي مدير إدارة الصحة العامة في بلدية أبوظبي لـ"البيان" عن تنفيذ 962 زيارة تفتيشية روتينية على صالونات التجميل النسائية في المدينة، على مدار العام الماضي 2013، أسفرت عن تحرير نحو 361 مخالفة متنوعة.

وقال إن المخالفات التي شملت الضبط والمصادرة لبعض المواد والمنتجات، تنوعت ما بين مواد منتهية الصلاحية وعددها 225، و30 مخالفة لمواد محظورة، 31 مخالفة بسبب سوء التخزين، و29 مخالفة أشكال صيدلانية وادعاءات طبية، و17 لضبط خلطات مجهولة المصدر، و11 مخالفة لضبط أجهزة غير مرخصة، إضافة إلى 8 مخالفات لمنتجات جنسية وتخسيس مغشوشة، 3 مخالفات للتعبئة بطرق غير صحية، و7 مخالفات لضبط حناء سوداء، ومواد مضافة، وأدوية، ومواد طبية.

خطط محكمة

وقال الرميثي، إن مراكز التجميل النسائية تخضع لزيارات تفتيشية دورية ومفاجئة على مدار العام، يتخللها حملات تفتيشية موسعة، للتأكد من التزامها بالضوابط الصحية المطلوبة، فيما تقوم بعض المفتشات المتخصصات بأداء دور المفتش السري، من خلال ذهابهن لهذه المنشآت باعتبارهن زبائن عاديين، ويقمن برصد أي مخالفات في هذه المنشآت، واتخاذ الإجراءات اللازمة على الفور.

وأوضح أن هناك تطويراً مستمراً لآليات الرقابة الصحية في كل المرافق، وخاصة ما يتعلق منها بصحة وسلامة المجتمع، حيث تضع البلدية شروطاً صحية صارمة، سواء على العاملين في هذه المحال أو على الأدوات المستخدمة، التي يجب أن تكون متطابقة مع المقاييس والمعايير الصحية، وشروط السلامة العامة، كما أن هناك توعية مستمرة لأصحاب صالونات ومراكز التجميل والعاملين فيها بالممارسات الصحية الواجب اتباعها في منشآتهم، إضافة إلى توعية مرتادي صالونات التجميل بطرق الحفاظ على سلامتهم وصحتهم.

وأوضح أن العام الماضي شهد أيضاً تنفيذ 27 حملة مسائية مفاجئة على أنشطة التجميل النسائية، كمراكز وصالونات التجميل، ومحلات بيع المواد الاستهلاكية الخاصة بمستحضرات التجميل، ومستحضرات العناية الشخصية.

خدمات متطورة

وأضاف: "نحرص على تقديم أرقى الخدمات وفق رؤية صحية متطورة تشدد على الالتزام بقواعد ولوائح النظافة العامة حفاظا على صحة الأفراد، فهناك آلية منظمة، يتم تنفيذها لمراقبة كافة هذه المنشآت، حيث يتم تنظيم جدول مناوبات في الفترات المسائية والصباحية، يوزع على المفتشين والمفتشات، لضمان تغطية هذه المنشآت بشكل كامل.

وتابع: "هناك قائمة بأهم المحظورات في الصالونات ومراكز التجميل، التي تعرض أصحابها للمساءلات القانونية في حال تمت ملاحظتها من قبل المفتشين، تتضمن ضرورة التركيز على النظافة العامة للمكان والاهتمام بعملية تعقيم وتنظيف المواد المستخدمة، كما تُمنع كافة المنتجات منتهية الصلاحية والمواد المتأكسدة نظراً لتعرضها لظروف التخزين السيئة.

كما تُمنع المواد مجهولة المصدر، التي لم تستوف شروط البطاقة التعريفية، وهي اسم المادة، ماركة المنتج، تفاصيل المصنع، بلد الصنع، محتويات المادة، حجم ووزن العبوة، تاريخ الإنتاج والصلاحية، طريقة التخزين، طريقة الاستعمال، التحذيرات الطبية، إضافة إلى رقم الإنتاج.

كما تتضمن المحظورات منع عمليات التعبئة للمواد بطرق غير صحيّة، واستخدام الخلطات غير المعروفة، التي تكون على أشكال صيدلانية، كما يُمنع استخدام المنتجات التي تحتوي على ادعاءات طبية وعلاجية، وكذلك استخدام أو بيع العدسات اللاصقة، أو استخدام أجهزة الليزر على اختلاف أنواعها، إضافة إلى منع استخدام الحناء السوداء، أو خلط الحناء بالمواد البترولية، أو استخدام أو بيع المنتجات العشبية المطحونة، والمصحوبة بالادعاءات الطبيّة.

 

تدريب

قال خليفة الرميثي مدير إدارة الصحة العامة في بلدية مدينة أبوظبي، "إنه بالتزامن مع الجهود الرقابية، التي تقوم بها إدارة الصحة العامة لتوفير مناخ صحي آمن في مراكز وصالونات التجميل في البلدية، يتم تنفيذ برنامج للتدريب المهني للعاملين بهذه المنشآت، حيث تم اعتماد 4 شركات متخصصة لتولي هذه المهمة.

وأكد أن هذه الدورات تؤهل العاملين بالشكل الأمثل للإلمام بكافة بضوابط الصحة والسلامة في مجال عملهم، كما سيتعرفون من خلالها إلى مخاطر عدم اكتراثهم باتخاذ بعض التدابير الوقائية، مثل ارتداء الكمامة أثناء الحلاقة، وتعقيم الأدوات، وتنظيف فوط الحلاقة، وهي كلها أمور تقي من مخاطر انتقال الأمراض بين الزبائن".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات