شرطة دبي تصدر كتاباً جديداً عن ظاهرة الانحراف الاجتماعي

محمد مراد عبد الله: الكتاب يقترح الحلول المناسبة والعلاج

أشاد الدكتور محمد مراد عبد الله، مدير مركز دعم اتخاذ القرار، بالكتاب الذي أعده الدكتور مدحت محمد أبو النصر، الخبير المتعاون مع المركز، بعنوان: (الدفاع الاجتماعي ودوره في مواجهة الانحراف والجريمة بالمجتمع).

وأشار الدكتور محمد مراد، إلى أن الكتاب تناول موضوعاً مهماً يتأثر مجتمعنا به في العصر الحالي الذي نعيشه، حيث تناول الكتاب ظاهرة الانحراف الاجتماعي التي تعتبر من الظواهر الاجتماعية السلبية في جميع المجتمعات، سواء كانت متقدمة أو نامية، أو متخلفة، ونتج عن هذه الظاهرة مشكلات اجتماعية وأمنية عديدة؛ مثل جنح الأحداث، وأطفال الشوارع، وانحراف الشباب وأسر مفككة، والمناطق العشوائية، وضعف الأمن، إلى جانب ضعف نظام العدالة.

وأوضح الدكتور محمد مراد أن هذا الكتاب، تم التركيز فيه على جانب دراسة هذه الظاهرة، واقتراح الحلول المناسبة لها، ووضع خطط المواجهة وتنفيذها، بما يساهم في الوقاية من الظاهرة أو التقليل والتخفيف من حدتها، أو علاجها بالشكل العلمي والمهني السليم، في حال حدوثها مع إبراز الجهود التي تبذل في مواجهة مشكلة العنف في أي مجتمع التي تعتبر هي ضمن أهم الجهود المبذولة في عملية الدفاع الاجتماعي.

وقد استهلت الدراسة بتعريف الانحراف الاجتماعي؟ حيث أشارت إلى التعريف من الجانب النفسي، والجانب الاجتماعي، بالإضافة إلى التعريف من خلال الشكل القانوني، كما أشارت الدراسة إلى ظاهرة الانحراف الاجتماعي، وتعريفه بأنه أي سلوك لا يكون متوافقاً مع التوقعات والمعايير التي تكون معروفة ومتفقاً عليها داخل النسق الاجتماعي، ويشارك فيها الشخص مع بقية أعضاء المجتمع.

وأوضح الدكتور محمد مراد أن هذه الدراسة أوصت ببعض المقترحات التي تساهم في مواجهة مشكلة الانحراف في المجتمع؛ ومنها: تدعيم الأسرة للقيام بدورها في عملية التنشئة الاجتماعية السليمة للأبناء، غرس القيم الدينية والخلقية السليمة، تطوير وتحسين العملية التعليمية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات