إحالة آسيويين إلى «جنايات أبوظبي» زورا 53 بطاقة ائتمانية

أحالت نيابة الأموال في أبوظبي اثنين من الجنسية الآسيوية إلى محكمة الجنايات بتهم تزوير 53 بطاقة ائتمانية واستخدامها والاستيلاء على أموال الغير، بالإضافة إلى تهمتي الاحتيال والشروع في الاحتيال، كما أمرت بحبس المتهمين على ذمة القضية.

وكانت تحقيقات نيابة أموال أبوظبي قد أسفرت عن دخول المتهمين إلى الدولة بتأشيرة زيارة ومعهما البطاقات المزورة بهدف استخدامها في شراء سلع قيمة من داخل الدولة، والاستيلاء من خلال ذلك على أموال الغير، وقد تمكنوا من شراء حقيبة يد بقيمة 11 ألف درهم من أحد المحال الراقية، ثم حاولوا شراء ساعة بقيمة 186 ألف درهم، وخلال تسديدهم قيمة الساعة قاموا باستخدام العديد من البطاقات الائتمانية، بحيث يسدد كل منها جزءا صغيرا من المبلغ المطلوب، مما أثار شكوك البائع الذي اتصل بالجهات المختصة، وتم ضبط المتهمين وبحوزتهما 53 بطاقة تبين أن جميعها مزور.

وأقر المتهمان بحيازة البطاقات المزورة واستخدامها في الاحتيال للاستيلاء على أموال الغير، كما اعترف أحدهما أنه تخلص من العديد من البطاقات الأخرى عند طلبه دخول الحمام في مركز الشرطة بعد القبض عليه.

وأوضح مصدر مسؤول في مكتب النائب العام لإمارة أبوظبي أن المكانة الاقتصادية التي وصلت إليها دولة الإمارات، جعلت منها محط أنظار العصابات التي تنشط في هذا النوع من الجرائم، مؤكداً أن النيابة العامة وبالتكامل مع جميع الجهات المعنية تعمل بجد على التصدي للجرائم الاقتصادية بكافة أنواعها لما تمثله من خطورة على المصلحة الاقتصادية للأفراد والمؤسسات والمجتمع بشكل عام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات