شرطة أبوظبي شاركت و600 درّاج في ملتقى «هارلي» بجزيرة ياس

المشاركون في المسيرة من المصدر

شاركت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، ممثلة في إدارة الإعلام الأمني، بالأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومديرية المرور والدوريات؛ وبالتعاون مع جمعية ساعد للحد من الحوادث المرورية؛ في فعاليات ملتقى دراجات هارلي ديفينسون في جزيرة ياس بأبوظبي، خلال الفترة من 5 ديسمبر الجاري حتى أمس؛ وشارك فيه أكثر من 600 دراج من دول مجلس التعاون الخليجي، وملاك تلك الفئة من الدراجات على مستوى الشرق الأوسط.

وتضمن الملتقى الذي نظمه نادي هوج ابوظبي واستمر ثلاثة أيام، مسيرة بالدراجات النارية، من السعديات إلى جزيرة ياس، ومن ثم إلى مسجد الشيخ زايد وتقدمتها الدوريات المرورية لشرطة أبوظبي؛ كما اشتمل على برامج تثقيفية حول ركوب الدراجة ومسابقات حول مهارات الدراجات النارية، وبرامج توعية مرورية قدمها المساعد سالم النهدي من قسم العلاقات العامة بمرور أبوظبي، من خلال دورية تثقيف المرورية.

وأفاد المقدم جمال سالم العامري، رئيس قسم العلاقات العامة في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، بأن هذه المشاركة تأتي في إطار أولوية القيادة العامة لشرطة أبوظبي لجعل الطرق أكثر أمناً، ومنهجية التواصل المجتمعي، من خلال المشاركة في كافة الفعاليات المجتمعية والمهرجانات الخاصة بالسيارات والدراجات النارية، خاصة أن هذا الملتقى يعتبر الأكبر من حيث الفئة والنوعية، بما يسهم في توعية أعداد كبيرة من قائدي الدراجات النارية.

وأوضح العامري أن المديرية قدمت من خلال الملتقى، مطبوعات توعوية حول السلامة المرورية لراكبي الدراجات النارية، تضمنت إرشادات السلامة اللازمة لقيادة الدراجات النارية التي تتمثل في حماية الرأس بارتداء الخوذة الواقية التي تساعد على تفادي الإصابات الخطرة بالرأس.

وقال النقيب عبد المطلب الحمادي رئيس قسم الدراسات والحملات الإعلامية في إدارة الاعلام الأمني: إن الدراجة الصقر استقطبت الجمهور باعتبارها إحدى أدوات شرطة أبوظبي العصرية في التواصل مع الشباب، لافتا إلى أن هذا الحدث الجماهيري عزز من التواصل والتقارب مع أفراد المجتمع وخاصة فئة الشباب ترسيخاً للوعي المجتمعي حول سلامة الطرق والقيادة الآمنة.

وذكر أن مشاركة شرطة أبوظبي تأتي انطلاقا من الحرص على التقارب والتواصل مع فئة الشباب خصوصاً من هواة ركوب الدراجات من مختلف فئاتهم العمرية وتعزيز مفهوم السلامة العامة تجسيداً لاستراتيجية شرطة أبوظبي "السلامة على الطرق مسؤولية الجميع".

حثّ المقدم جمال سالم العامري قائدي الدراجات النارية على ضرورة الالتزام بارتداء الملابس المخصصة المبطنة بواقٍ للأفخاذ والساقين، والتي تحمي من حرارة محرك الدراجة وفحص الدراجة فحصاً شاملاً يشمل فحص زيت المحرك والفرامل الأمامية والخلفية، والمصابيح وناقل الحركة والإطارات لتفادي الأعطال أثناء الاستخدام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات