انتحار آسيوي بعد خنقه طفلتيه في منزله

أكد مصدر أمني في شرطة دبي أنه عثر على جثة أب وابنتيه، في بيتهم بمنطقة الواحة، في مجمع فلل البيان، بالقرب من شارع الشيخ محمد بن زايد، وأكدت التحريات عدم وجود شبهة جنائية، حيث تبين أن الأب من الجنسية الآسيوية، كان يعاني من مشكلات نفسية ومادية، ما دفعه إلى خنق ابنتيه البالغتين من العمر عامين و7 أعوام، وقام بإغراقهما في حمام المنزل، وبعدها توجه إلى حمام السباحة الملحق بالبيت، وأغرق نفسه في المنطقة العميقة، كونه لا يعرف السباحة. ولفت المصدر إلى أن الزوجة كانت خارج البيت في الحفلة الغنائية لنجوم بوليوود، وكان مساء يوم الأحد الماضي، وعندما عادت إلى البيت، وجدت جثة زوجها طافية على مياه المسبح الخارجي واتصلت بالشرطة، إلا أنها صعقت عندما عثرت على جثتي ابنتيها في "البانيو"، منوهاً بأنه على الفور انتقلت فرقة من التحريات والبحث الجنائي والطب الشرعي إلى موقع الحادث، الذي تبينه أنه انتحار.

وأشار المصدر إلى أن الطبيب الشرعي أكد أن الطفلتين توفيتا عن طريق الخنق بالذراعين والغرق في الماء وأنه من المتوقع أن يكون الأب قد قام بقتل الطفلة الأولى ذات العامين، ومن ثم خنق الكبرى ذات السبعة أعوام في حمام المنزل الداخلي، منوهاً بأن زوجته على خلاف معه قبل الواقعة بأيام قليلة، إلا أنها نقلت إلى المستشفى في حالة، يرثى لها بسبب المنظر الذي شاهدته، وتم نقل الجثث إلى الطب الشرعي.

من ناحية أخرى أكد شهود عيان من جيران الأسرة أن الزوج يتمتع بسمعة طيبة، وأنه كان دائم اللعب مع ابنتيه في المسبح الخارجي للبيت، وأن زوجته تتمتع بشخصية قوية، وأنها دائمة التواجد خارج البيت، وأن الأطفال بصحبة أبيهما طوال الوقت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات