معهد الدراسات القضائية يدرب 282 محامياً

أكد المستشار الدكتور محمد محمود الكمالي المدير العام لمعهد التدريب والدراسات القضائية أن المعهد يسعى لتحقيق الأهداف السامية التي أنشئ لأجلها في رفد المحاكم والنيابات بالكفاءات المواطنة التي تتحمل مسؤوليتها تجاه الوطن والمواطن بما يتوافق وتطلعات الوزارة وفقاً لتوجيهات الحكومة التي جاءت في الإستراتيجية الاتحادية التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله والتي تساعد في سرعة الفصل في القضايا من خلال منظومة قضائية متكاملة ممثلة بوزارة العدل، ودائرة التفتيش القضائي، ومعهد التدريب والدراسات القضائية، جاء هذا التصريح للمستشار الدكتور الكمالي خلال افتتاحه الدفعة ال 39 من المحامين المتدربين في مقر المعهد بالمدينة الجامعية في الشارقة، وعددهم 45 محامياً متدرباً.

وقد استقبل معهد التدريب والدراسات القضائية دفعات المحامين المتدربين ال 37 وعددهم 45، والدفعة 40 وعددهم 65، في مقره بالشارقة، أما الدفعة الرابعة والثلاثين وعددهم 43، والدفعة السادسة والثلاثين، وعددهم 40 استقبلهم المعهد في مقره بأبوظبي، في حين افتتح الدفعة 38 في مدينة العين وعدد المحامين المتدربين فيها 44، ويستمر التدريب لسنة كاملة منها ستة أشهر تدريب بمقر المعهد يشمل المتطلبات اللازمة لإعداد المحامي ويخضع خلالها لاختبارات يتعين اجتيازها حتى يتمكن من استكمال الفترة الثانية بمكتب محاماة ومدتها ستة أشهر أيضاً.

وقدم المستشار الدكتور الكمالي، يرافقه المستشار عبيد سيف بن تريس القمزي نائب المدير العام لمعهد التدريب والدراسات القضائية خلال افتتاح دورة المحامين المتدربين ال 36 في أبوظبي، نبذة عن المواد التدريبية ومسار العملية التدريبية، وشدّد على أهمية الالتزام بالحضور لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من الالتحاق بالدورة، ورحب بالمحامين المتدربين وتمنى لهم التوفيق والنجاح ودوام التقدم في مسيرتهم القانونية والقضائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات