فعاليات

شرطة الفجيرة تحتفل باليوم العربي لحقوق الإنسان

تقيم القيادة العامة لشرطة الفجيرة العديد من البرامج والفعاليات التوعوية والتثقيفية الخاصة احتفالاً باليوم العربي لحقوق الإنسان تحت شعار "الحوار والتسامح لتعزيز حماية حقوق الإنسان"، انطلاقاً من أهمية المشاركة في هذه المناسبة والتي ترتكز على أهمية ترسيخ حقوق الإنسان والأخذ بأسبابها وعوامل التنمية المستدامة.

من جانبه، صرح العقيد محمد بن نايع الطنيجي، نائب قائد عام شرطة الفجيرة، أن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أخذت على عاتقها تطبيق مبدأ أن "الإنسان أولا" وما يندرج تحت ذلك المبدأ من رغبة في احترام ذات الإنسان وحقوقه سعيا نحو توجيه أفراد المجتمع وبدون أي تمييز عنصري لبناء المجتمع وتحقيق التنمية.

 مضيفا أن دولة الإمارات وقعت على الميثاق العربي لحقوق الإنسان بتاريخ 18 نوفمبر من عام 2006، وتم إيداع وثيقة التصديق في 15 يناير 2008 لتكون من الدول الأولى والسباقة التي صادقت على هذا الميثاق.

وأشار إلى أن القيادة في إطار ذلك ستقوم بتوزيع بروشورات خاصة على المؤسسات الخاصة والدوائر الحكومية والمحلية بالإمارة وذلك على مدى يومين. كما ستنظم عددا من المحاضرات للتعريف بحقوق الإنسان والتي ستشمل الجامعات والمدارس وعدة جهات حكومية وخاصة في الإمارة، والتي تهدف إلى غرس مفهوم حقوق الإنسان باعتباره العنصر الأساسي في بناء المجتمع فضلا عن حقوقه وواجباته في الحياة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات