تدشين مبادرة الأسرة الأفضل مرورياً في أبوظبي

دشنت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، بالتعاون مع مؤسسة التنمية الأسرية ودائرة الخدمات في أبوظبي، مبادرة "الأسرة الأفضل مرورياً"، التي تعتبر واحدة من المبادرات المجتمعية الجديدة التي أطلقتها شرطة أبوظبي؛ لإعطاء المجتمع زمام المبادرة وأخذ دوره في تحمل المسؤولية تجاه قضايا السلامة المرورية.

وشارك في تدشين المبادرة العقيد حمد مبارك بن عثعيث العامري، مدير إدارة مرور العاصمة، والعقيد خليفة محمد الخيلي، مدير إدارة هندسة المرور وسلامة الطرق في المديرية، ومريم الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، وسعيد علي الغفلي؛ مدير دائرة الخدمات في أبوظبي.

وقال العقيد حمد مبارك بن عثعيث العامري إن توفير السلامة والأمن المروري للأسرة من أهم الركائز التي توليها المديرية جلّ اهتمامها، لافتاً إلى أنه يمكن الاطلاع على شروط المسابقة من خلال موقع مرور أبوظبي على الـ"فيسبوك" و " تويتر" و"يوتيوب"، بما يعزز إشراك الجمهور بصورة أكبر في قضايا السلامة المرورية، وتكريس حالة من الوعي المجتمعي تنعكس نتائجه إيجاباً على السلوك المروري وتعميق الفهم تجاه هذه القضايا.

وأشار إلى أن مبادرة "الأسرة الأفضل المرورية" تكمن أهميتها في كونها تخاطب نواة المجتمع والخلية الأولى فيها وهي الأسرة، وتهدف إلى تكريس ثقافة السلامة المرورية بين أفراد الأسرة الواحدة، وتحفيز الأسر على نشر الثقافة المرورية والارتقاء بها لتأخذ حيزاً مهماً في تجمعاتهم اليومية والأسبوعية، كما تعمل على خلق روح من التفاعل المجتمعي .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات