تنظمه شرطة دبي بالتعاون مع جمعية توعية ورعاية الأحداث

ضاحي خلفان يفتتح معرض «لا لصديق السوء»

افتتح معالي الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي، رئيس مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث، المعرض والفعاليات المصاحبة لحملة التوعية (لا.. لصديق السوء)، التي تنظمها إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي، بالتعاون مع توعية ورعاية الأحداث، في دبي مول، بحضور الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير منطقة دبي التعليمية، واللواء عبد الرحمن محمد رفيع مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع، وإبراهيم صالح المنسق العام للمهرجانات نائب المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري في دبي، وأحمد ثاني المطروشي العضو المنتدب لشركة إعمار العقارية، والسيد سعيد حارب رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية، وسلطان صقر السويدي نائب رئيس مجلس إدارة توعية ورعاية الأحداث، والدكتور محمد مراد عبد الله مدير مركز دعم اتخاذ القرار أمين سر جمعية توعية ورعاية الأحداث.

وقال معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، إن الحملة تهدف إلى حث الشباب على اختيار الصديق الصالح، وتوجيه الآباء بالوقت ذاته لضرورة التعرف إلى أصدقاء أبنائهم، ومساهمة المجتمع المحلي بمختلف فئاته في نشر الوعي الاجتماعي والثقافي بخطورة الصحبة السيئة على الفرد والمجتمع، مؤكداً معاليه أن الحملة ستركز على عدة محاور أساسية، ومنها نشر الوعي بمخاطر رفاق السوء، والأبناء ومدى حاجاتهم للأصدقاء، والشلة الضارة، وسطوة الشلة الضارة، ومقارنتها بسطوة الأسرة على الأبناء، وأيهما أقوى، والشلة المنحرفة، والتشكيلات العصابية، بالإضافة إلى مناقشة محاور أصدقاء السوء الافتراضيين، والإنترنت، وكيفية حماية الأبناء من رفقاء السوء.

إشادة

وأشاد بجميع الجهات المشاركة في هذه الحملة الوطنية، حكومية وخاصة، من جميع إمارات الدولة، وفي مقدمها القطاعات التربوية ودورهم في تعزيز القيم الحميدة لدى فلذات أكبادها، مشيداً معاليه بتفعيل دور المدارس من خلال تفعيل الإذاعة المدرسية، وتنظيم ورش العمل والمعارض التوعية في المدارس المشاركة، وتنظيم محاضرات لأولياء الأمور، والتواصل معهم من خلال توعيتهم برسائل نصية قصيرة، وتفعيل دور المسرح المدرسي، إضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي، والتواصل مع بعض القنوات الفضائية لتوفير تغطية إعلامية مناسبة للحملة، وإعداد الفقرات التوعوية الهادفة وعرضها على الناشئة، لتوعيتهم بخطورة الصديق السوء، وتوزيع نشرات توعية والبوسترات، تتحدث حول موضوع الحملة في جميع المرافق العامة.

خطة

أكد الدكتور محمد مراد عبد الله، أن جمعية توعية ورعاية الأحداث، نظمت حملة (لا لأصدقاء السوء)، وفقاً للخطة الموضوعة، بالتعاون مع 28 هيئة وجهة حكومية ومؤسسات أهلية، منها: وزارة الداخلية، القيادة العامة لشرطة دبي، وزارة الشؤون الاجتماعية (إدارة الطفل)، وزارة التربية والتعليم، اتحاد الإمارات للرياضات البحرية، مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري، دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، بلدية دبي، هيئة تنمية المجتمع بدبي، نيابة الأسرة والأحداث، مؤسسة دبي للإعلام، مصرف الإمارات المركزي، المركز الثقافي بأم القيوين، مراكز رعاية الأحداث بأبو ظبي، ومناطق دبي وأم القيوين والشارقة والفجيرة وعجمان والعين التعليمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات