أداء

البنك الدولي يثمن جهود دائرة القضاء في تطبيق الإطار الدولي للتميز

خصص البنك الدولي على موقعه الالكتروني مقالة حول جهود دائرة القضاء في أبوظبي لتحقيق طموحها بأن تكون واحدة من أكثر المحاكم تميزاً في الأداء على مستوى العالم.

وأكد كاتب المقال أن الدائرة ورغم نشأتها الفتية فإنها خطت خطوات حثيثة نحو التميز القضائي من خلال تحقيق المعايير الدولية والخدمات العالمية، وفي هذا الإطار اتخذت خطوتها المنطقية بأن قررت أن تدخل الإطار الدولي للتميز القضائي في الدائرة وتطبيقه على استراتيجياتها وعملياتها وإجراءاتها النافذة ومواردها الحالية.

وأشار الكاتب الى أن ترجمة هذه الخطوة عملياً كانت بعقد ورشة عمل في 18 و19 من شهر سبتمبر شملت ثلاثة وأربعين قاضيا وعدداً من وكلاء النيابة ومدراء وبمساعدة من البنك الدولي. وتم خلالها التركيز العمل على مخزون انجاز دائرة القضاء في سبعة قطاعات من التميز القضائي وعلى فهم ما يجب أن يُطبّق وطموحات الدائرة في هذا الإطار. موضحاً أن الإطار الدولي للتميز القضائي هو عبارة عن أداة قياس للأداء يتلخص عملها في الكشف عن فجوات الأداء بالإضافة إلى تشخيصه للمجالات الكامنة للتطوير من خلال تقييم ذاتي لكل من إدارة المحاكم وقيادتها، وسياسات المحاكم وتخطيطها، وعمليات المحاكم وإجراءاتها، وثقة الجمهور بالمحاكم، وحاجات المراجعين ورضاهم، وسهولة الوصول الى الخدمات القضائية ورسومها المعقولة (نعني بذلك الموارد البشرية والمادية والمالية).

وقال الكاتب في ختام مقالته إنه يرى بأن هذه ستكون نقطة الانطلاق لمناقشات ستستمر بين إدارات الدائرة بهدف قياس الأداء والانجازات وكشف مجالات التطوير، مما يوفر أرضاً خصبة لمناقشة الخطة الاستراتيجية الجديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات