محمد بن فهد: الخريجون يمثلون الوجه الحضاري للإمارات

ختام دورة الإقامة وشؤون الأجانب في أكاديمية شرطة دبي

شهد اللواء أ.د. محمد أحمد بن فهد، مدير أكاديمية شرطة دبي، حفل اختتام دورة الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، التي استمرت لمدة ثلاثة شهور، بمشاركة 43 منتسبا، من رتبة ملازم أول إلى شرطي، بحضور العقيد أ.د. محمد بطي الشامسي، نائب المدير لشؤون التدريب بالوكالة، والعقيد راشد خليفة بن درويش الفلاسي، مدير معهد التدريب، والرائد خالد يوسف اليوسف، مدير إدارة مراقبة جوازات المطار بمبنى رقم 1، ومديري الإدارات الفرعية وضباط الأكاديمية، وعدد من ضباط الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب.

تعزيز التعاون

وأكد ابن فهد حرص الأكاديمية على ترجمة توجيهات القيادة العليا لشرطة دبي، الرامية إلى تعزيز التعاون مع كافة المؤسسات ذات الصلة داخل الدولة، لتأهيل كوادرهم البشرية وفق أحدث برامج التعليم والتدريب في المجال العسكري، لافتا إلى أهمية الدور المنوط بالخريجين، كونهم يمثلون الوجه الحضاري للإمارات من خلال عملهم في منافذ وبوابات الدخول والمغادرة، وعلى مكاتب الاستقبال.

وأشار ابن فهد إلى أن تعامل الخريجين مع الجمهور يتطلب مهارات ومواصفات خاصة تعطي الانطباع الأول بما يجسد قيم وأصالة شعب الإمارات، والتي تسعى القيادة الرشيدة لتعزيزها دوما، منوها بأن السمعة الطيبة التي اكتسبتها الدولة جعلتها في مصاف الدول المتقدمة الأمر الذي سوف يسهم في تعزيز فرص فوزها باستضافة معرض أكسبو الدولي 2020.

خدمة الوطن

وهنأ مدير الأكاديمية الخريجين، داعيا إلى بذل أقصى الجهود والطاقات والتفاني في خدمة الوطن والذود عنه، لتحقيق أقصى درجات الأمن والاستقرار، مؤكدا ضرورة تطوير المهارات الذاتية والتعلم المستمر لتنمية المعارف وتعزيز القدرات، للمساهمة في تقدم ورفعة ورقي البلاد، ثم تمنى لهم التوفيق والسداد.

وتحدث خلال حفل التخريج الوكيل أول سعيد هلال خليفة النعيمي، معددا الفوائد المكتسبة خلال فترة التدريب، معاهدا الجميع على الإخلاص والتفاني والعمل بجد واجتهاد من أجل رفع راية الوطن تحت ظل قيادته الرشيدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات