أ.د. محمد أحمد عبد الرحمن

أ.د. محمد أحمد عبد الرحمن

أرشيف الكاتب

  • يعيش كلّ إماراتي وكل مقيم على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة الحبيبة، فرحةً عارمةً في هذه الأيام، بمناسبة إطلاق الإمارات لـ«مسبار الأمل» الذي انطلق من المحطة الفضائية بجزيرة تانيغاشيما في اليابان،
  • مَن منّا لم يتغنَّ بحُبّ الوطن؟ ومن منا لم يفخر بانتمائه للمدينة التي يعيش فيها؟
  • الابتكار كلمة صغيرة بحجمها، كبيرة بمحتواها ومخرجاتها، حيث تعني المقدرة على تطوير فكرة أو عمل أو تصميم أو أسلوب وتقديمه بطريقة أفضل، ولكي يكون الشخص مبتكراً فعليه أنْ يكون صاحب مبادرة وريادة،
  • يدرك كثيرٌ من المتابعين أنّ التعليم عن بُعد قد رفد العملية التعليمية، وأغناها من خلال ظهور روافد جديدة، ومصادر متطورة للتعلم، وخلق فـرصاً وإمكانيات جديدة أمام المعلم والطالب على حد سواء؛
  • منذ ظھور آثار فیروس (كوفید 19) على وجه الأرض والناس في تساؤل مضطرب لدرجة التناقض أحیاناً، اضطراب في مصدره، وفي طبیعته، وفي الأسباب الخفیة من وراء انتشاره، وقد تعددت التفسیرات العلمیة بتعدد المشارب الثقافیة كالتالي: أما الاقتصادیون فیرون أن
  • أثبتت الدراسات النفسية أن الإنسان يتأثر بالمحيط الذي يعيش فيه، ويكون التأثر أبعد مدى في مراحل عمرية معينة، أبرزها مرحلة الاستقطاب المعرفي والتعلم، وتبدأ هذه المرحلة مع الطفولة، حيث تبدأ الأسئلة عن الأشياء والتطلع إلى الإجابات.. ويظل
  • العوامل النفسية والسلوكية: يدرك القائمون على التعليم من مخططين ومديرين ومعلمين أهمية العوامل النفسية للطلبة وتأثيرها في تحصيلهم الدراسي.
  • أصبح اليوم، من غير الممكن أن تصافح أحداً أو تتعامل مع أحد، إلا عن بُعد، فقد أجبر وباء «كورونا»، الناس، على البقاء في منازلهم لفترة غير محددة.
  • غدا التعليم عن بُعد أشبهَ بالحلِّ السحريّ لمشكلة إخلاء المؤسسات التعليمية في وقت الأزمات والكوارث من ناحية، ولمَن يرغب في التعلم مِن أي مكانٍ وبأيّ وقت أو زمن.
  • لقد عرف العالم منذ فترة يسيرة الانتقال إلى عهد الثورة الصناعية الرابعة؛ حيث صارت الكلمة الأولى لتكنولوجيا الاتصال والتقنيات الذكيّة.
  • مرّ التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة بمراحلَ عدة، لا تخفى على المهتم بتتبعها ودراستها، وابتداء من القرون الثلاثة الأخيرة .
  • لقد عرف العالم منذ فترة يسيرة الانتقال إلى عهد الثورة الصناعية الرابعة؛ حيث صارت الكلمة الأولى لتكنولوجيا الاتصال والتقنيات الذكيّة.