00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«إكسبو» منصة حضارية

ت + ت - الحجم الطبيعي

عند زيارتك لإكسبو 2020 دبي سيشدُّ انتباهك الجناح الإسباني، ذلك الجناح الذي أرادت به إسبانيا أن يكون مميِّـزاً لها، وذلك من خلال ربط أجزائه بإرث شعبها، وقيم حضارتها، وفيه أرادت أن تبرزَ ذاتها دولةً رائدةً في مختلف مجالات العلوم والتكنولوجيا مروراً بالفن والتعليم.

ويقع الجناح في منطقة الاستدامة، فوق أرضية واسعة مقدار مساحتها 6 آلاف متر مربع، وقد تمّ بناؤه من مواد مستدامة قابلة لإعادة الاستخدام، كالخشب والحديد والنسيج، وقد صُمِّمَ الجناحُ على شكل مبانٍ مخروطية، وجعلوا عنوانه شعاراً له، وهو «الإبداع من أجل الحياة» وهذا الشعارُ لم يأتِ من فراغ، فكل ركنٍ من أركانه الثلاثة يحمل هدفاً معيناً يشير إلى الإبداع، والقدرة على الابتكار، والالتزام بالحفاظ على جودة الحياة على كوكب الأرض. ويسعى الجناح لأن يكون أنموذجاً للإبداع الذكي، القادر على توحيد الشعوب حول مشروعات الاستدامة.

ولذلك جاء تصميم الجناح ليتجاوز كونَهُ مبنى عـاديّاً، إلى ترسيخ هدف كبير، يتمثل في رفع الوعي بأهمية تعزيز الكفاءة، وتوفير الطاقة، وإدارة الموارد، حيث تتيح هياكل الجناح المخروطية زيادةَ تدفّق الهواء، وذلك التدفق يؤدي إلى تلطّف الجو واعتداله في أنحاء الجناح، فيما يحتوي الجناح على غرفة ذكية موجودة تحت أرضه، فيها أشجارٌ صُنِعت من مادة قادرة على امتصاص ثاني أكسيد الكربون من الجو، كما تحتوي على ابتكارات إسبانية تتعلق بحماية البيئة، والطبيعة، والالتزام بأهداف الاستدامة.

وانطلاقاً من شعار إكسبو دبي «تواصل العقول وصنع المستقبل» عكَف العاملون في الجناح الإسباني على إبراز أهمية لعبة الشطرنج، وذلك لما لها من قدُرات على تطوير الذكاء، وخلق الروابط الاجتماعية، عن طريق إطلاق البطولة العالمية في مدرسة الشطرنج عبر الإنترنت.

ويحرص الجناح على استعراض قيم الشعب الإسباني، جنباً إلى جنب مع الأشياء التي تجعل من إسبانيا بلداً جاذباً للسياح والمستثمرين، حيث يجد الزائر روحَ الحضارة الضاربة بجذورها في تاريخ الدولة، التي مهدت للتقدم، والنمو على كل المستويات، وقد حرص القائمون على الجناح على أن يبرزوا الروابط التاريخية الوثيقة بين إسبانيا والعالم العربي.

 

طباعة Email