عزيمة

فتح بلاد المغرب

فتحت الجيوش الإسلامية بلاد المغرب الأوسط في شمال إفريقيا، بعد أن واجهت الروم من جهة والبربر من جهة أخرى، وكانت زعيمة البربر تسمى الكاهنة وقد استطاعت أن تجمع شملهم وتحارب المسلمين سنوات طويلة، ولم يستطع القائد المسلم زهير بن قيس أن ينتصر عليها حتى جاء القائد الحسان بن النعمان الذي صمم على فتح جميع بلاد المغرب، إذ انطلق متوجها إلى أواسط المغرب والتقى بجيوش الكاهنة وانتصر عليها في معارك سجلها التاريخ، بعد أن أظهر المسلمون عزيمة كبيرة. (2 رمضان 82هـ).

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon