شاهد.. ليفربول يفترس بورتو بخماسية وتألق معتاد للمصري صلاح

بات ليفربول الانجليزي على مشارف التأهل لدور الثمانية ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب فوزه الكبير 5 / صفر على مضيفه بورتو البرتغالي اليوم الأربعاء في ذهاب دور الـ16 للمسابقة القارية.

أصبحت مهمة ليفربول سهلة للغاية في مواصلة مسيرته بالبطولة، التي توج بها في خمس مناسبات، حيث يكفيه الخسارة بفارق أربعة أهداف في مباراة الإياب التي ستجرى على ملعبه (آنفيلد) في السادس من مارس المقبل من أجل حجز بطاقة الصعود.

في المقابل، باتت مهمة بورتو، الفائز باللقب عامي 1987 و2004، شبه مستحيلة في الاستمرار بالمسابقة، حيث يتعين عليه الفوز بستة أهداف لتفادي الخروج المبكر من المسابقة.

رغم الفوز الكبير لليفربول إلا أنه حققه بأقل مجهود، حيث سيطر لاعبوه على مجريات المباراة في معظم أوقاتها، في ظل استسلام غريب من جانب بورتو للخسارة رغم إقامة المباراة على ملعبه وأمام جماهيره الغفيرة المتعطشة لاستعادة الفريق لانتصاراته الأوروبية.

افتتح السنغالي الدولي ساديو ماني التسجيل لليفربول في الدقيقة 25، قبل أن يضيف النجم المصري محمد صلاح الهدف الثاني في الدقيقة 29، ليواصل ممارسة هوايته في هز الشباك للمباراة الخامسة على التوالي في مختلف المسابقات.

بهذا الهدف، انفرد صلاح بالمركز الثاني في قائمة الهدافين العرب بالبطولة، بعدما رفع رصيده إلى 9 أهداف، بفارق 3 أهداف خلف النجم الجزائري السابق رابح ماجر، الهداف التاريخي للاعبين العرب في المسابقة القارية، فيما تفوق بفارق هدف على كل من الجزائري ياسين براهيمي والمغربي مروان الشماخ، اللذين تقاسما المركز الثالث في القائمة.

كما أصبح صلاح أول لاعب يحرز 30 هدفا في مختلف المسابقات خلال موسم واحد مع ليفربول، منذ تحقيق النجم الأوروجواياني لويس سواريز هذا الإنجاز قبل خمسة مواسم، قبل رحيله إلى برشلونة الإسباني.

وعاد ماني لهز الشباك مرة أخرى، بعدما أحرز الهدف الثالث لليفربول وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 53، فيما تكفل البرازيلي روبيرتو فيرمينو بتسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 69.

تقمص ماني دور البطولة مجددا، بعدما اختتم مهرجان الأهداف الانجليزية، بإحرازه الهدف الخامس وهدفه الثالث في الدقيقة 85 ليصبح (هاتريك) المباراة.

بدأت المباراة بمرحلة جس النبض خلال الدقائق العشر الأولى، حيث ظلت الاستحواذ متبادل من كلا الفريقين، قبل أن تشهد الدقيقة العاشرة الفرصة الأولى في المباراة عن طريق أوتافيو لاعب بورتو، الذي سدد من داخل المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

بدأ ليفربول يفرض سيطرته على المباراة بمرور الوقت، وسط تراجع من جانب لاعب بورتو للدفاع، لتشهد الدقيقة 25 هدفا لمصلحة الفريق الانجليزي عن طريق ماني، بعدما سدد من داخل المنطقة على يسار جوسيه سا، حارس مرمى بورتو، الذي أفلتت الكرة من يده بغرابة لتسكن الشباك.

استغل ليفربول حالة الارتباك، التي طغت على أداء بورتو عقب هدف ماني، ليسجل محمد صلاح الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 30.

تابع صلاح تسديدة من داخل المنطقة عن طريق جيمس ميلنر ارتدت من القائم الأيسر، لتتهيأ الكرة أمامه ويروضها لنفسه بمهارة شديدة مراوغا الحارس سا، قبل أن يسدد بكل هدوء داخل المرمى.

أحكم ليفربول قبضته على مجريات المباراة، حيث تناقل لاعبوه الكرة وسط متابعة من لاعبي بورتو، قبل أن تشهد الدقيقة 43 فرصة محققة للفريق البرتغالي، عندما مرر ياسين براهيمي الكرة إلى تيكونيو سواريز، الذي سدد من داخل المنطقة، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن مباشرة، لينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول بثنائية نظيفة.

أجرى بورتو تبديله الأول قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول جيسوس كورونا بدلا من أوتافيو.

لم يطرأ أي جديد على نسق المباراة، حيث ظلت الكرة محصورة في منتصف الملعب بلا فاعلية من جانب لاعبي بورتو.

جاءت الدقيقة 53 لتشهد الهدف الثالث لليفربول عن طريق ساديو ماني، حيث قاد محمد صلاح هجمة مرتدة لينطلق بالكرة من الناحية اليمنى قبل أن يمررها إلى روبيرتو فيرمينو، الذي سدد من داخل المنطقة على يسار سا، الذي ارتدت من يده الكرة لتتهيأ أمام المهاجم السنغالي، الذي وضع الكرة بسهولة داخل الشباك.

أجرى بورتو تبديله الثاني في الدقيقة 62 بنزول الغاني عبدالمجيد واريس بدلا من براهيمي.

سدد واريس من خارج المنطقة في الدقيقة 68، لكن الكرة ذهبت سهلة إلى أحضان لوريس كاريوس حارس مرمى ليفربول.

في المقابل، أحرز فيرمينو الهدف الرابع لليفربول في الدقيقة 70، بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق جيمس ميلنر، ليسدد مباشرة على يمين الحارس داخل الشباك.

دفع بورتو بتبديله الثالث في الدقيقة 74 بنزول جونسالو باسيينسيا بدلا من تيكونيو سواريز، ليرد ليفربول بتبديله الأول بنزول جويل ماتيب بدلا من جوردان هندرسون.

أجرى ليفربول تبديلين بنزول جوزيف جوميز وداني إينجس بدلا من ترينت أليكسندر أرنولد وفيرمينو في الدقيقتين 79 و80.

رفض ماني أن ينتهي اللقاء دون أن يدون بصمته الثالثة في اللقاء، وذلك بعدما أحرز الهدف الخامس لليفربول وهدفه الشخصي الثالث في الدقيقة 85، عبر قذيفة صاروخية زاحفة من خارج المنطقة على يسار حارس بورتو، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتسكن شباكه، وينتهي اللقاء بفوز كبير لليفربول 5 / صفر.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon